• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

بوش: الانسحاب من العراق لم يحن بعد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 20 مارس 2007

واشنطن - وكالات الأنباء: قال الرئيس الأميركي جورج بوش مساء أمس في الذكرى الرابعة لبدء الحرب في العراق، إن الوقت لم يحن بعد لانسحاب القوات الأميركية من العراق وطالب شعبه بالتحلي بالصبر لأن الاستراتيجية الجديدة في العراق تتطلب أشهرا لتعطي نتائج، متوقعا ''أياما عصيبة'' لكنه قال إن الحرب ''يمكن كسبها'' رغم ضراوة القتال. وقال بوش في تصريح استغرق ثماني دقائق أدلى به في البيت الأبيض إن نجاح الاستراتيجية الجديدة حول العراق التي أعلنت في يناير الماضي، يتطلب ''أشهرا لا أياما أو أسابيع''. وأشار إلى وجود ''بوادر تبعث الأمل'' منذ أن بدأ تطبيق هذه الاستراتيجية. وقال ''ان الاستخلاص، إزاء التحديات في العراق، بأن الخيار الأفضل هو ان نجمع أغراضنا ونعود الى ديارنا، يمكن ان يكون خيارا مغريا''. لكنه أضاف ''قد يرضينا ذلك على المدى القصير، إلا أنني أؤمن بأن انعكاساته على الأمن الأميركي ستكون مدمرة''.

وحث بوش الديمقراطيين على حذف فقرات في مشروع قرار حول ميزانية الحرب للعام ،2007 تقضي باستكمال سحب القوات الأميركية من العراق بنهاية أغسطس 2008 على أبعد تقدير. وقال ان عدوى العنف في العراق يمكن ان تنتشر في منطقة الشرق الأوسط ويصبح العراق ملاذا آمنا ل''القاعدة'' مضيفا : '' ومن أجل سلامة الشعب الأميركي، لن نسمح بهذا أن يحدث''.

وكانت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس قد دعت أمس الأميركيين إلى ''التحلي بالصبر'' إزاء الوضع في العراق في وقت تدخل فيه الحرب عامها الخامس وتراهن فيه إدارة بوش على تعزيز القوات من أجل إرساء الأمن في البلاد. وقالت رايس في مقابلة مع شبكة ''ان بي سي'' ''سنبدأ قريبا في رؤية ما إذا كان العراقيون ينفذون التزاماتهم. حتى الآن الأمور تسير جيدا، لكن خفض وتيرة العنف سيستغرق وقتا. إنني أطلب من الأميركيين التحلي بالصبر''. وأضافت ''لقد استثمرنا الكثير، والتضحية تستحق العناء وفي نهاية المطاف أعتقد أننا معا، مع العراقيين، سننتصر''. وقالت رايس ''من وجهة نظرنا، ان الاستراتيجية لمواجهة المتمردين التي يتبعها حاليا الجنرال ديفيد بترايوس (القائد الأميركي للقوة المتعددة الجنسيات في العراق) هي استراتيجية يمكنها ان تقدم للعراقيين احتمال إرساء مصالحة سياسية''. وقد استمرت التظاهرات المناوئة للحرب في عدد من المدن الأميركية فيما اعتقلت الشرطة 39 محتجا، حاولوا تشكيل حواجز بشرية أمام بورصة وول ستريت بنيويورك.