• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

الأهلي يهزم الهلال في المباراة رقم 115

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 20 مارس 2007

حسم الأهلي موقعة الذهاب من نصف نهائي مسابقة كأس ولي العهد السعودي لكرة القدم مع الهلال لمصلحته بفوزه عليه 2-صفر على استاد الأمير عبدالله الفصيل في جدة. وسجل التونسي خالد بدرة (20 ركلة جزاء) ومالك معاذ (42) هدفي المباراة التي قادها الحكم الأسباني لويس مادينا وحملت الرقم 115 في تاريخ لقاءات الفريقين ففاز الهلال 52 مرة مقابل 33 للاهلي وتعادلا 30 مرة.

والفوز هو الاول للاهلي على منافسه في المباريات السبع الاخيرة بينهما، وهما سيلتقيان ايابا في الرياض في 6 ابريل المقبل اذا اتفقت ادارتا الناديين على الموعد المحدد، في حين يلتقي الاتفاق مع الاتحاد في الدمام ذهابا وفي جدة ايابا في الاول والخامس من الشهر ذاته على التوالي.

وجاءت البداية سريعة من الفريقين لكن المحاولات في العشر الدقائق الأولى لم تكن جادة من أجل الوصول إلى المرمى باستثناء تسديدة صاحب العبدالله الذي تمكن منها حارس الهلال المخضرم محمد الدعيع، بعد ذلك انحصر اللعب وسط الملعب وشاب الأداء الكرات المقطوعة حتى الدقيقة 20 حيث احتسبت ركلة جزاء للأهلي بعد أن لمست الكرة التي عكسها البرازيلي كايو سوزا داخل المنطقة يد خالد عزيز وتصدى لها بدرة بنجاح على يسار الدعيع مسجلا الهدف الاول.

وحاول الهلال إدراك التعادل واندفع لاعبوه إلى الأمام، لكن الأهلي كان الأخطر وهدد تيسير الجاسم مرمى الدعيع بكرة قوية أفلتت منه وتدخل الدفاع لتشتيتها ، وفي غمرة اندفاع لاعبي الهلال نحو المرمى مارس مهاجم الأهلي الدولي مالك معاذ هوايته وتلاعب بالدفاع عند خط ال18 قبل أن يصوب الكرة أرضية قوية على يمين الدعيع محرزا الهدف الثاني .

ودخل الهلال الشوط الثاني مهاجما وكاد يقلص الفارق بواسطة ياسر القحطاني الذي صوب كرة قوية أبدع حارس الأهلي ياسر المسيليم في التصدي لها ، قبل أن يبدع مرة أخرى في وجه تسديدة المحترف الليبي طارق التايب ويبعدها بقدمه الى ركلة ركنية .

ورد الأهلي بقذيفة من البرازيلي كايو تصدى لها الدعيع ، وفوت البرازيلي رودريجو على الهلال فرصة مواتية لتقليص الفارق واطاح بالكرة عالية وهو في حال انفراد ، وتلاعب التايب بدفاع الأهلي وسدد بجانب القائم الأيمن ، وصوب كايو كرة قوية أبعدها الدعيع الى ركنية وكاد اللاعب نفسه يضيف الهدف الثالث، لكن مواطنه تفاريس حول الكرة الى ركنية .

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال