• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

18 قتيلاً باشتباكات مع مسلحين أكراد واعتقال خلية لـ«داعش»

أردوغان يهدد بـ «استفتاء شعبي» لتعديل الدستور وتعزيز صلاحياته

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 05 نوفمبر 2015

ديار بكر، تركيا (وكالات)

هدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بالدعوة لإجراء استفتاء شعبي على تعديل الدستور من أجل تعزيز سلطاته الرئاسية. جاء ذلك فيما قتل 18 شخصاً في اشتباكات بجنوب شرق تركيا أمس بعد يوم من شن الجيش ضربات جوية هناك، بينما ظل العنف يعصف بهذه المنطقة التي يغلب الأكراد على سكانها بعد أيام من إجراء انتخابات عامة في البلاد. وقالت الأركان العامة للجيش التركي عبر موقعها الإلكتروني إن جنديين و15 من مسلحي حزب العمال الكردستاني قتلوا في اشتباكات قرب قرية داجليحا المجاورة للحدود العراقية.

وقال مسؤولون أمنيون إن شاباً يبلغ من العمر 20 عاماً قتل بالرصاص في بلدة سلوان، حيث أمرت السلطات بفرض حظر للتجول على مدار الساعة في ثلاثة أحياء لليوم الثاني على التوالي. ودعا رجب طيب أردوغان أمس إلى اعتماد دستور جديد بعد فوز حزبه الساحق في الانتخابات التي جرت الاحد وذلك لتعزيز سلطاته الرئاسية كما توعد بعدم «المهادنة» في مواجهة المتمردين الأكراد.

ويسعى أردوغان منذ فترة لتعديل الدستور المعد من قبل الجيش، من أجل توسيع صلاحيات الرئاسة.

وفي أول خطاب مهم له بعد فوز حزب العدالة والتنمية الحاكم بالأغلبية في الانتخابات المبكرة التي جرت في مطلع الأسبوع قال أردوغان إن رئيس الوزراء أحمد داود أوغلو سيجري مشاورات مع زعماء المعارضة بشأن إعادة كتابة الدستور. وصرح بأنه في حالة فشل هذه المفاوضات سيؤيد الدعوة لإجراء استفتاء شعبي لأخذ رأي الأتراك في المسألة.

وفي وقت سابق أمس أعلن الناطق باسمه إبراهيم كالين أن تركيا تنظر في إمكانية تنظيم استفتاء للانتقال من النظام البرلماني إلى النظام الرئاسي. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا