• الثلاثاء 30 ربيع الأول 1439هـ - 19 ديسمبر 2017م

الاتحاد للطيران تعزز خدماتها إلى كوالالمبور

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 20 مارس 2007

أعلنت الاتحاد للطيران، الناقل الوطني لدولة الإمارات، عن تخصيص طائرات أكبر حجما للعمل على خط أبوظبي- كوالالمبور وذلك نظراً للإقبال الكبير الذي تشهده الرحلة. وستوفر طائرة البوينج 777-003ز التي تنقسم إلى مقصورتين ما مجموعه 378 مقعدا منها 28 مقعداً في مقصورة اللؤلؤ التي توازي درجة رجال الأعمال و350 مقعداً في مقصورة المرجان التي توازي الدرجة السياحية، بزيادة تصل إلى 113 مقعداً عن طائرة الإيرباص ء043-003 التي كانت تعمل على خط أبوظبي كوالالمبور، فيما ستزداد سعة شحن البضائع لتصل إلى 20 طنا كحد أقصى.

وقال ليندسي وايت، مدير الاتحاد للطيران في ماليزيا، في بيان صحفي أمس: ''شهدت الرحلات إلى أبوظبي ومنها إلى محطات أخرى إقبالا غير مسبوق منذ البدء في تسيير رحلاتنا إلى كوالالمبور منذ شهرين تقريباً. وستعمل هذه الطائرة الأكبر حجما بشكل دائم على خط أبوظبي- كوالالمبور. كما تؤكد هذه الخطوة التزام الاتحاد للطيران بتطوير العمليات التجارية من وإلى ماليزيا، وتوفير خدمات متميزة للمقيمين في ماليزيا، وأهمها ربط أهم المدن التجارية في الشرق الأوسط وأوروبا عبر أبوظبي''.

وتسير ''الاتحاد للطيران'' ست رحلات أسبوعياً (يومياً عدا السبت) إلى كوالالمبور وتؤمن الناقلة لقطاع عريض من المسافرين الماليزيين إلى 37 وجهة عبر أبوظبي إلى أوروبا وأميركا الشمالية والشرق الأوسط.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال