• الأحد 02 رمضان 1438هـ - 28 مايو 2017م

هند و4 رجال يتنافسون على رئاسة البرلمان في الأردن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 04 نوفمبر 2015

الاتحاد نت

تشهد الساحة النيابة الأردنية تنافساً شديداً على مقاعد البرلمان الأردني، في دورته المقبلة التي تبدأ في الخامس عشر من الشهر الحالي، والتي يتصدر مشهدها الآن 5 مرشحين منهم امرأة وأربعة رجال.

وتطمح النائبة هند الفايز أن تكون أول أردنية تصل لمقعد رئيس البرلمان في تاريخ الأردن، في منصب شهد على الدوام وصول الرجال إليه دوناً عن الإناث.

ووصفت صحيفة "الغد" الأردنية التنافس الحالي على مقعد الرئاسة بأنه يبدو "خجولاً" للوهلة الأولى بخلاف الدورات السابقة، مؤكدة أن التنافس يحتد على موقع النائب الأول ويشهد معركة غير مسبوقة.

وينافس النائبة هند الفايز أربعة مرشحين آخرين هم بالإضافة للرئيس الحالي عاطف الطراونة، كل من النواب أحمد رقيبات، محمد الخشمان، مصطفى الرواشدة، فيما ما يزال نواب آخرون يدرسون فكرة الترشح، منهم الرئيس السابق للمجلس عبدالكريم الدغمي، مع احتمال أن يدخل على خط التنافس رؤساء سابقون يدرسون الخريطة الانتخابية وحظوظهم. يأتي ذلك في ظل رغبة الائتلاتف النيابي الذي يضم في عضويته 4 كتل نيابية هي (وطن، تمكين، الاتحاد الوطني، الوسط الإسلامي)، الوصول لمرشح واحد يمثله في مقعد الرئاسة.

وفي المقابل يوجد 3 مرشحين من الكتل التي يضمها الائتلاف السابق، هم النواب عاطف الطراونة (وطن)، مصطفى الرواشدة (تمكين)، محمد الخشمان (الاتحاد الوطني)، الأمر الذي يعني حدوث انسحابات مقبلة وإعلان مرشح واحد باسم الائتلاف، وعلى الأغلب سيكون المرشح هو الرئيس الحالي عاطف الطراونة، باعتباره صاحب الفرصة الأكبر، بينما يبقى ترشيح النائب أحمد رقيبات عضو كتلة الإصلاح قائماً، وكذلك الأمر بالنسبة للنائبة المستقلة هند الفايز.​