• الجمعة 27 جمادى الأولى 1438هـ - 24 فبراير 2017م

الفساد يمثل مشكلة لنصف الشركات الأوروبية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 04 فبراير 2014

بروكسل (رويترز) - أظهر مسح أجرته المفوضية الأوروبية أن الفساد يمثل مشكلة لنصف الشركات التي تعمل في أوروبا تقريباً، وأن عددا متزايدا من مواطني الاتحاد الأوروبي يعتقدون أن الوضع يزداد سوءا. ويضع التقرير الاتحاد، الذي يصور في معظم الأحيان على أنه أحد أنظف مناطق العالم، في دائرة الضوء. ويسود الشركات اعتقاد واسع النطاق بأن السبيل الوحيد للنجاح هو العلاقات السياسية.

وتتفاوت معدلات الفساد بين دول الاتحاد، وعددها 28 دولة. وأظهر المسح، وهو الأول الذي تجريه المفوضية في هذا المجال، أن كل الشركات تقريبا في اليونان وإسبانيا وإيطاليا تعتقد أن الفساد منتشر على نطاق واسع.

ويعتبر الفساد أمرا نادرا في الدنمارك وفنلندا والسويد. وتماثل نتائج المسح ما أظهرته نتائج (مؤشر مدركات الفساد) الذي تعده منظمة الشفافية الدولية. وصنف المؤشر اليونان كأكثر دول الاتحاد فسادا ووضعها في المرتبة الثمانين على مستوى العالم مع الصين.

وكانت الدنمرك اقل الدول فسادا. وتقدر المفوضية أن التكلفة التي يتكبدها الاقتصاد الأوروبي بسبب الفساد تبلغ 120 مليار يورو، (162 مليار دولار)، سنوياً، وهو ما يساوي حجم الاقتصاد الروماني تقريباً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا