• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

تأجيل «ميثاق الشرف» ومهلة للتنقيح قبل نهاية الموسم

العمومية الطارئة تقر لائحة الانتخابات و12 مقترحاً من «السباعية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 04 نوفمبر 2015

معتز الشامي (دبي)

انتهت الجمعيتان العموميتان اللتان عقدهما اتحاد الكرة مساء أمس بمقره في دبي، وذلك بحضور 29 نادياً من المحترفين والدرجة الأولى، فيما غابت 5 أندية فقط، من بينها نادي التعاون، وبعد اجتماع استمر لأكثر من 4 ساعات، استقر الاتحاد على إقرار ما يقرب من 12 مقترحاً رفعتها اللجنة السباعية، وتناولت تعديلات على القوانين المختلفة سواء في لائحة وأضاع وانتقالات اللاعبين أو في بعض مواد ولوائح اللجان القضائية بالنظام الأساسي.

فيما ردت الجمعية العمومية لائحة ميثاق الشرف، بالإضافة لقوانين ومواد من المقترحات الخاصة بالسباعية إلى مجلس إدارة الاتحاد لمزيد من الدراسة، واستطلاع رأي الأندية فيها، قبل إعادة طرحها في الجمعية العمومية العادية، بنهاية الموسم الجاري، ومنها البند الخاص باستدعاء اللاعبين الدوليين للمنتخبات الوطنية، حيث لا تزال الأندية غير مقتنعة بزيادة مدة الاستدعاء لما فوق 12 يوماً في بعض الحالات، وشهد اجتماع العمومية الطارئة جدلا واسعاً حول هذه المادة، ما استدعى إغلاق باب النقاش فيها، وبالتالي تم إعادة تلك القضية لمجلس الإدارة، لمزيد من البحث والدراسة بعد الاطلاع على آلية استدعاء الدوليين في المراحل السنية بالدول المجاورة الخليجية والآسيوية.

وعلى الجانب الآخر علمت «الاتحاد»، أن جلسة «ودية» جمعت مجلس إدارة الاتحاد وأعضاء الجمعية العمومية، كانت بمثابة جلسة «عصف ذهني»، في جو ودي بين الجميع، طرح خلالها أفكار ومبادرات يمكنها تحسين آلية العمل في مجال إدارة اللعبة، بالإضافة لتقديم رؤى موحدة حول قضايا ذات أهمية قصوى وتمس مسار الكرة الإماراتية، وتفيد المتابعات أن رئيس مجلس إدارة اتحاد الكرة، يوسف السركال، قد وجه رسالة تحذير «ودية» لجميع الأندية من المغالاة في الإنفاق على صفقات اللاعبين وعلى التعاقدات سواء مع المواطنين أو الأجانب، وطالب السركال رسمياً من الأندية خاصة بدوري المحترفين، ضرورة الالتزام بميزانيات ثابتة تعلن في بداية الموسم، على غرار التجربة الأوروبية، ومن ثم تستمر في الإنفاق وفق تلك الميزانية بشكل يشهد الحرص على ترشيد النفقات وعدم المبالغة في رفع أسعار اللاعبين.

جاء ذلك في الوقت الذي تم النقاش خلال الجلسة عن تجاوز إنفاقات الأندية المحترفة فقط على صفقات اللاعبين ما يفوق حاجز المليار و300 مليون درهم، وهو رقم بات مخيفاً ويهدد بإفلاس بعض شركات الكرة، كما رأى السركال أن مثل هذا الإنفاق له تأثير سلبي بالتبعية على دوري الدرجة الأولى الذي يعاني في الأساس من قلة الموارد.

وأشار الاتحاد إلى انتظاره لمبادرات الأندية التي يمكن دراستها وتصب في هذا الإطار، بما يسهم في تقليل النفقات والبحث عن حلول أفضل تمنع اختراق قانون سقف رواتب اللاعبين، الذي يشهد عدم تطبيق «صحيح» له منذ إقراره بموافقة الأندية نفسها. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا