• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م

اتحاد الغرف ينظم ملتقيات اقتصادية في طوكيو وفرانكفورت وسيؤول

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 19 مارس 2007

دبي - الاتحاد: أنهت مدينة طوكيو وفرنكفورت وسيؤول كافة استعداداتها لاستضافة الملتقيات والمعارض الاقتصادية والتجارية لدولة الامارات والتي تحظى بدعم رسمي من كافة الجهات الحكومية والاقتصادية والتجارية والسياحية في هذه الدول، حيث تستضيف مدينة طوكيو الملتقى الاقتصادي بين الإمارات واليابان في الفترة من 24 إلى 26 أبريل المقبل، ومدينة فرانكفورت الملتقى الاقتصادي بين الإمارات وألمانيا في الفترة من 8 إلى 9 مايو المقبل، ومدينة سيؤول معرض فرص الاستثمار بن الإمارات وكوريا في الفترة من 7 إلى 9 يونيو المقبل، والتي ينظمها اتحاد غرف التجارة والصناعة بالدولة ومؤسسة إندكس لتنظيم المؤتمرات والمعارض عضو في اندكس القابضة.

وتلقى الملتقيات الدعم الرسمي من وزارة الاقتصاد، ووزارة الخارجية، ووزارة المالية والصناعة، ودائرة السياحة والترويج التجاري في دبي، وهيئة أبوظبي للسياحة، وهيئة الإنماء السياحي في الشارقة، والمنطقة الحرة بجبل علي، ودائرة التخطيط والاقتصاد بأبوطبي، والمناطق الحرة في رأس الخيمة والفجيرة والشارقة والغرف التجارية بالدولة، إضافة إلى سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة في كل من اليابان وألمانيا وكوريا، إضافة إلى معظم الجهات الاقتصادية الهامة من القطاعين العام والخاص في هذه الملتقيات ومنها شركة التطوير، ودبي العقارية، وبلدية دبي، ودبي ورلد سينترال، والقدرة القابضة والفجر للعقارات إضافةً الى مؤسسات تجارية واقتصادية و سياحية أخرى. وأشار عبد السلام المدني رئيس شركة اندكس القابضة المنظم الرسمي لهذه الفعاليات إلى أهمية مشاركة المؤسسات في القطاع الخاص والعام جنبا الى جنب للترويج لفرص الاستثمارفي دولة الامارات بالإضافة إلى الفرص المتاحة للمؤسسات والشركات الوطنية في الامارات في تلك الدول.

وأكد المدني أن استعدادات تلك الدول جاءت من خلال مشاركة فعالة للجهات المختصة في ثلاثة مدن مختارة بالتنسيق مع سفارات دولة الامارات العربية المتحدة. والجدير بالذكر أن هذه الملتقيات الاقتصادية حققت نجاحا كبيرا على الصعيد الاقتصادي والتجاري والثقافي والسياحي من خلال ابراز دولة الامارات العربية المتحدة والتسهيلات التي تقدمها تحت سقف واحد من خلال مشاركة القطاع العام والخاص ومشاركة المؤسسات المشابهة في تلك الدول لإبرام اتفاقيات تفاهم تخدم المصالح المشتركة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال