• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

طبيب نفسي يعرض تجربته الأدبية في اتحاد الكتاب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 04 نوفمبر 2015

إيمان محمد (أبوظبي)

استضاف اتحاد كتاب وأدباء الإمارات - فرع أبوظبي، مساء أمس الأول الدكتور طارق درويش استشاري الطب النفسي والمدير الطبي لجناح العلوم السلوكية في مدينة الشيخ خليفة الطبية، في محاضرة عن توظيف النظريات العلمية في النص الأدبي متخذا من روايته «لمن يكون العقاب» نموذجا.

غير أن الدكتور درويش قدم شرحا وافيا عن النظريات النفسية ومدارس تحليل وبناء الشخصيات، وقال إنها المرة الأولى التي أقف فيها كأديب أمام الجمهور، واعتبر أن العلم يجعل النص الأدبي أكثر اقناعا وصدقا، فيما يجعل الأدب المفاهيم العلمية أقل جفاءً وأشد تأثيراً وأكثر قرباً لعقل القارئ.

وأوضح أنه استمد فكرة روايته من جدلية السؤال هل الإنسان مسؤول عن أفعاله؟ وبما أن المسؤولية مرتبطة بالإرادة فذلك يعني أنه حر ومسؤول عن أفعاله ويتحمل نتيجة اختياراته وبالتالي يستحق الثواب أو العقاب. غير أن الأمور على أرض الواقع لا تجري بهذه البساطة والسلاسة، فالسلوك انعكاس لسمات الشخص والإرادة ليست حرة تماما إنما هي محكومة بالسمات والتي تدفع الأشخاص إلى الاختيار بتلقائية.

أما رواية «لمن يكون العقاب» فهي صادرة عن دار النبطي هذا العام، وتناقش فكرة مدى مسؤولية الإنسان عن أفعاله، من خلال تجربة يقوم بها عالم نفسي على أربعة أخوة لدراسة السلوك.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا