• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

محمد بن زايد يشهد إطلاق 92 مها عربية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 18 مارس 2007

ضمن مشروع حماية التوازن البيئي بين الكائنات الطبيعية في المنطقة، شهد الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة إطلاق 29 من المها العربية كمرحلة أولى ضمن خطة لإطلاق 100 من هذه الأنواع الفطرية. ويأتي ذلك بهدف الحفاظ على المها من الانقراض وإعادة توطينها في بيئتها الطبيعية في إطار مشروع يعد الأكبر على مستوى العالم العربي. وهكذا بدأ تاريخ جديد للمها العربية في منطقة الخليج العربي والعالم بعودة المها الى موطنها الأصلي في الحياة البرية. وتعتبر هذه الخطوة تتويجا لأربعين سنة من جهود الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله في الحفاظ على البيئة والحياة الفطرية. وكان المغفور له بإذن الله قد بدأ الاهتمام بالمحميات الطبيعية منذ الخمسينيات حين لم يكن هناك سوى بضع مئات من المها العربية، فيما يوجد حاليا أكثر من 4 آلاف منها في الإمارات العربية المتحدة وهو أكبر عدد من المها العربية في العالم.

تقوم بتنفيذ المشروع هيئة البيئة - أبوظبي بالتعاون مع أكثر من 500 شخص من الخبراء والأطباء والمتخصصين والمراقبين في مشروع هو الأكبر من نوعه على مستوى العالم العربي وواحد من أهم المشاريع الكبرى في العالم.

وفي الصورة الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وهو يحمل بين يديه رضيع المها العربية الذي ولد يوم إطلاق المشروع ...كفأل خير.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال