• الاثنين 11 شوال 1439هـ - 25 يونيو 2018م

خلافات السياسيين تطارد اللبنانيين في الطرق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 18 مارس 2007

الاتحاد - خاص:

مَن يعيد مارد البروباجندا إلى القمقم؟

سؤال مطروح بقوّة على الساحة اللبنانية، سيما عندما نرى اللوحات الإعلانية لشعارات قوى الموالاة وقوى المعارضة تفترش الطرقات والساحات العامة ولوحات الإعلانات وكأنها سلعة تجارية أو مستحضر كاسد يتم تسويقه بأي وسيلة.

إعلام وإعلام مضاد. هذا ما نشهده في لبنان اليوم. حملة للموالاة تقابلها حملة مضادة للمعارضة، فالعين بالعين والسن بالسن و... الآتي أعظم.

شعارات متنوّعة، جميعها مكتوبة على خلفيات ألوان العلم اللبناني الذي بات إعلاماً لكثرة ما تتجاذبه الأطراف في ما بينها. فهل تنقصنا مصيبة البروباجندا لنضيفها إلى سلسلة الأزمات المتلاحقة التي أصابت الجمهور اللبناني بالإحباط؟ ... المزيد