• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

صالة الوصل تستضيف كأس الفلبين الجمعة المقبل

ملاكم القرن يخوض تحدي السلة في دبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 04 نوفمبر 2015

دبي (الاتحاد)

وصل إلى مدينة دبي مساء أمس الأول بطل الملاكمة العالمي ماني باكياو، في أول زيارة له إلى الدولة، وكان في استقباله سعيد حارب أمين عام مجلس دبي الرياضي، الذي رحب بالضيف وتمنى له النجاح والتوفيق في نهائيات كأس الفلبين لكرة السلة التي تستضيفها دبي لأول مرة يومي الجمعة والسبت المقبلين، حيث يقود باكياو فريقه ماهيندرا انفورسرز لاعباً ومدرباً في البطولة.

وأكد حارب «أن الإمارات أصبحت من أهم المحطات الرياضية المهمة في العالم والوجهة رقم 1 للعديد من النجوم ليس فقط في الرياضة بل في مختلف المجالات الأخرى». وأوضح أن زيارة ماني باكياو من نوع خاصّ باعتبارها تأتي ضمن مشاركته في فعالية كرة السلة وليس في الملاكمة، وقال: أتمنى لبطل العالم إقامة طيبة بيننا والاستمتاع بأجواء دبي.

من جهته عبر بطل العالم عن سعادته بحفاوة الاستقبال وبزيارته الأولى لدبي، التي سمع عنها الكثير، وقال: أشكر كل من جاء للاحتفاء بي، وكشف أنه جاء للمشاركة مع فريقه ماهيندرا انفورسرز في بطولة كأس الاتحاد الفلبيني لكرة السلة والاستمتاع بزيارة معالم دبي، وقال: أنا على يقين أني سأقضي أياما جميلة ولن أضيع هذه الفرصة لزيارة أهم المعالم السياحية في دبي، التي سمعت عنها الكثير وتمنيت زيارتها من قبل لكني لم أتمكن بسبب التزاماتي الرياضية.

وتستضيف صالة نادي الوصل البطولة بمشاركة 3 فرق هي ماهيندرا إنفورسرز، ألاسكا آكس وبرانجي جينبرا، والتي تعتبر من أفضل فرق كرة السلة في الدوري الفلبيني.

ويعد باكياو الملاكم الشهير الحاصل على 10 ألقاب عالمية رمزا وطنيا في الفلبين ورمزا رياضيا عالميا، حيث خاض 65 نزالاً في حياته كسب منها 57، وأطلق عليه مجلس الملاكمة العالمي ورابطة كتاب الملاكمة الأميركية لقب «ملاكم القرن» بعد تحقيقه لإنجازات غير مسبوقة في مجال اللعبة، لكنه معروف أيضا بحبه لرياضة كرة السلة وممارسته لها كلاعب ومدرب ومالك لنادٍ.

ويعتبر باكياو ثاني أعلى الرياضيين أجراً في العالم حسب تصنيف مجلة فوربس 2015، بدخل سنوي يبلغ 160 ميلون دولار أميركي، وهو مبلغ أكبر من دخل نجمي كرة القدم كريستيانو رونالدو، وليونيل ميسي مجتمعين.

ولا تقتصر شهرة باكياو في بلاده الفلبين على كونه رياضياً معروفاً، بل تمتد إلى مجالات اجتماعية وسياسية عديدة، إذ سبق له أن انتخب عضواً في البرلمان الفلبيني في العام 2010، وأعيد انتخابه في 2013، إضافة إلى نشاطه في عالم الأعمال والتمثيل والموسيقى.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا