• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«أوديسا الفضاء» و«مبنى الشعب» في مؤسسة الشارقة للفنون

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 03 نوفمبر 2015

إبراهيم الملا (الشارقة)

تواصلت على شاشة «سينما سراب» في مؤسسة الشارقة للفنون في منطقة الشارقة القديمة العروض السينمائية الباحثة عن أفق مختلف في الخطاب البصري والتنويع المشهدي للفنون المعاصرة عموماً، وفي هذا الإطار عرضت المؤسسة ضمن برنامجها السينمائي لشهر أكتوبر الجاري وبالتعاون مع سينما عقل.

الفيلم الأول يعتبر من كلاسيكيات سينما الخيال العلمي، ويعد واحداً من أهم عشرة أفلام في تاريخ السينما العالمية وهو فيلم: «أوديسا الفضاء 2001» للمخرج العبقري الراحل ستانلي كوبريك، وهو من إنتاج العام 1968، أما الفيلم الثاني فحمل عنوان: «مبنى الشعب» وهو فيلم تجريبي قصير مدته 9 دقائق من تنفيذ المخرجة لاريسا سونسور وهي من مواليد القدس وتعيش وتعمل في العاصمة البريطانية لندن. أما فيلم: «مبنى الشعب» فيأخذنا في رحلة افتراضية إلى مبنى كبير وعالٍ أشبه بمتحف بشري وتاريخي للشعب الفلسطيني المتراكم عمودياً هنا، وبكل إرثه القديم والمنسي في ناطحة سحاب!

اعتمد الفيلم في منحاه التجريبي على المجاميع البشرية وتقنية الغرافيك، من خلال كاميرا تلاحق امرأة غامضة وهي تهم في دخول المبني لنتعرف تدريجياً على المستوى التجريدي الذي وصل إليه شعب عانى كثيراً من الهجرة والشتات ليجد نفسه أخيراً في هذا الوطن المكثف والمختصر والمرفّه أيضاً، ولكن هل تكفي هذه الجغرافيا الإسمنتية الشاهقة في تحقيق الخلاص لشعب اختبر وبعنف كل صنوف الألم والعذاب الفيزيائي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا