• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

الشرياني يشيد بجهود اللاعبات

استقبال وردي لـ «ستورمز» بطل دولية بانكوك لهوكي الجليد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 03 نوفمبر 2015

علي الزعابي (أبوظبي)

استقبل فريق أبوظبي ستورمز للسيدات الفائز ببطولة بانكوك الدولية لهوكي الجليد بالورود مساء أمس الأول قادماً من العاصمة التايلاندية بانكوك. وكان في مقدمة المستقبلين حمد الشرياني الرئيس التنفيذي لنادي أبوظبي للرياضات الجليدية وعدد من موظفي النادي، ورحب الشرياني بالفريق البطل، مشيداً بالمستوى المتميز الذي قدمته سيدات ستورمز في هذه البطولة ليضعهن في قمتها مع اليوم الختامي. وأثنى الشرياني على الروح العالية لدى الجهاز الفني واللاعبات عندما تفوقن على أنفسهن وبذلن جهدهن من أجل التتويج ورفع علم الإمارات عالياً.

وقال: البطولة جاءت بعد انتظار طويل امتد لثلاث سنوات حيث لم يوفق الفريق في حصد هذه البطولة في آخر سنتين، غير أنه تمكن بالعزيمة من انتزاع اللقب وكان عند حسن الظن وعلى قدر المسؤولية لتحقيق اللقب في ظل تواجد فرق قوية وارتفاع مستوى البطولة عن السنوات الماضية.

وأضاف: رياضة هوكي السيدات في الإمارات ليس لديها فرص للمشاركة ببطولة دوري هنا أو تنظيم بطولات باستمرار، ولهذا فإن جل مشاركاتهن تكون خارجية وتعتبر المتنفس الحقيقي لبنات الهوكي، سواء في البطولات القارية والدولية، إضافة إلى البطولات التي تستضيفها الدولة والتجمعات المختلفة، ولا يوجد بالدولة سوى فريقين هما أبوظبي ستورمز وغزلان دبي، وفريق إمارة دبي يتكون من لاعبات أجنبيات في معظمه، وعلى المستوى الخليجي والعربي لا يوجد فريق للسيدات سوى في الكويت، فرياضة الهوكي تعتبر جديدة في العالم العربي وحتى على مستوى الرجال، والإمارات والكويت هما من يقودان هذه الرياضة نحو التطور في العالم العربي، كما أن منتخبنا يقدم مستويات جيدة وشارك في كأس آسيا قبل عامين.

وتحدث الشرياني عن مستقبل هوكي السيدات، وقال: التركيز في وقتنا الحالي يصب على الفريق الأول وبإمكاننا تصعيد بعض اللاعبات قريباً، ولكننا نواجه العديد من الصعوبات، فنحن لا نمانع تأسيس مدرسة لهوكي الجليد للبنات على غرار مدرسة الأولاد، إلا أننا نواجه صعوبات على مستوى صالة التزلج، إضافة إلى الدعم المادي.

وحول المشاركات القادمة لفريق السيدات، قال: الفريق لا يشارك سوى في البطولات الخارجية، وهنا لا توجد الكثير من البطولات، وتقتصر ببعض البطولات التنشيطية منها بطولة رمضان، وفي مايو المقبل تنتظرنا مشاركة قوية في بطولة هونج كونج، إضافة إلى بعض التجمعات والبطولات التنشيطية داخل الدولة في حال توفر الفرق.

من جهتها، قالت فاطمة القبيسي قائدة الفريق إن الإنجاز الذي تحقق جاء في ظل الاهتمام الكبير الذي يوليه نادي أبوظبي للرياضات الجليدية، والتدريبات المكثفة قبل السفر إلى بانكوك لخوض هذه البطولة القوية، حيث واجهنا 4 فرق قوية بمستويات عالية ونجحنا في تحقيق الفوز في جميع المباريات، حيث لم نتوقع تقديم مثل هذا المستوى نظراً للأسماء الحاضرة من قبل الفرق الأخرى والخبرة الكبيرة التي يتمتعون بها.

وأضافت: نواجه العديد من الصعوبات في عدم تواجد فرق في الإمارات، باستثناء فريق غزلان دبي الذي بلاقيه الإنجاز ثمرة الاهتمام الكبير

بين الحين والآخر، ولكن تواجد فريق واحد لا يعطي التطور المأمول، ونتمنى التدريب يومين في بالأسبوع، على أمل المشاركة في بطولة خارجية في كل مرة، ولا شك أن تباعد المشاركات الخارجية يؤثر على مستوانا بكل تأكيد، ونأمل تواجد فرق جديدة في الإمارات من أجل تطوير هذه الرياضة في الدولة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا