• الخميس 04 ربيع الأول 1439هـ - 23 نوفمبر 2017م

البطولة تجهز اللاعبين لمباراتي اليابان وأستراليا

جهاز «الأبيض» يشكل فريق عمل لمتابعة الدوليين في «الأبطال»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 19 فبراير 2017

معتز الشامي (دبي)

ساعات قليلة وتنطلق نسخة 2017 لدوري أبطال آسيا، والتي تشهد مشاركة 4 أندية، تمثل دورينا في المحفل القاري، وهي العين وصيف النسخة الماضية، والأهلي وصيف «نسخة 2015»، والجزيرة والوحدة، واستعد الجهاز الفني لمنتخبنا الوطني بقيادة المهندس مهدي علي، لفرض رقابة على مستوى وأداء اللاعبين الدوليين في تلك المواجهات، قبل استدعائهم إلى معسكر «الأبيض» الذي ينطلق منتصف مارس المقبل، استعداداً لمواجهتي اليابان وأستراليا في مستهل مشوار الدور الثاني والأخير من التصفيات القارية المؤهلة إلى مونديال «موسكو 2018».

وتفيد المتابعات أن الجهاز الفني شكل فريق عمل يتابع المباريات داخل الحدود وخارجها، وفي السياق نفسه، تكليف بعض أفراد الجهاز الفني لمتابعة كل ما يتعلق بتجمع المنتخب الأسترالي، الذي يستعد لمواجهة العراق في إيران 23 مارس، ومن المنتظر أن يراقب أحد أفراد الجهاز، المباراة عن قرب.

ويحتل المنتخب الوطني الترتيب الرابع في المجموعة الثانية، برصيد 9 نقاط، وبفارق نقطة عن «الأخضر» السعودي المتصدر بـ10 نقاط، واليابان الوصيف «10 نقاط» أيضاً، بينما حل المنتخب الأسترالي ثالثاً «9 نقاط»، ويحتاج المنتخب إلى القتال خلال المرحلة المقبلة على كل نقطة، لتقارب النقاط بين 4 فرق بالمجموعة، التي يتأهل منها صاحبا المركزين الأول والثاني مباشرة إلى كأس العالم، بينما يصعد الثالث لمواجهة ثالث المجموعة الأولى ذهاباً وإياباً، ويلعب الفائز بمباراة الملحق الآسيوي مع منتخب من الكونكاكاف.

ويتوقع أن تشهد قائمة المنتخب التي تدخل تجمع منتصف مارس المقبل في العين، وجود ما لا يقل عن 19 لاعباً من الأندية الأربعة بدوري الأبطال، أكثرهم من الأهلي والعين، مروراً بالوحدة والجزيرة، وهم مرشحون للزيادة حال تألقت عناصر جديدة ولفتت أنظار الجهاز الفني لـ«الأبيض».

ويخوض منتخبنا مباراته المهمة والمصيرية في التصفيات، أمام اليابان 23 مارس، على أن يسافر في الساعات الأولى من صباح اليوم التالي إلى أستراليا، لمواجهة منتخبها الوطني 28 من الشهر نفسه، ويعول الجهاز الفني على مباريات دوري الأبطال، لتكون المحك الأساسي، لتجهيز اللاعبين الدوليين.

وحرص مهدي علي المدير الفني لمنتخبنا على التواصل مع أكبر عدد من لاعبي المنتخب من الدوليين، لرفع معنوياتهم وحثهم على التركيز في التدريبات مع أنديتهم بجدية، خلال الأسابيع القليلة المقبلة، والاهتمام بالجوانب البدنية والتغذية، والراحة السلبية اللازمة بين المباريات، لأن معسكر المنتخب لن يكون طويلاً قبل مواجهتي اليابان وأستراليا، كما لن يشهد أي مباريات دولية ودية، بسبب جدولة مباريات دوري أبطال آسيا 13 و14 مارس، ما يعني أن المنتخب يعتمد على اللاعبين الجاهزين والعائدين من المواجهات القوية في مباريات دوري الأبطال، تلك البطولة التي يمني مدرب منتخبنا الوطني النفس، أن تكون أفضل تحضير للاعبين، خاصة أن المنتخب يبدأ تدريباته 15 مارس، بينما يبدأ التحضير وتكثيف الاهتمام بالجوانب الخططية في اليوم التالي، ما يترك 7 أيام فقط للتحضير والإعداد لمواجهة «الساموراي».

من جهة ثانية، ينتظر أن يعمد الجهاز الفني للمنتخب، إلى تغييرات في التشكيل والأداء وطريقة اللعب، بين مواجهتي اليابان وأستراليا، بحسب طبيعة كل فريق، والأهداف الفنية لكل مواجهة، حيث لا تزال أمام منتخبنا 5 مواجهات قوية في التصفيات، يسعى لحصد ما لا يقل عن 10 نقاط خلالها.

وكشف مصدر بالجهاز الفني، عن أن تراجع المنتخب 4 مراكز في تصنيف «الفيفا» خلال فبراير الجاري، يعود إلى عدم أداء أي مباريات منذ مواجهة العراق منتصف نوفمبر الماضي، في التصفيات المؤهلة إلى المونديال، فضلاً عن عدم خوض أي مباريات دولية ودية في أيام «الفيفا» خلال يناير الماضي، وكان المنتخب الوطني تلقى طلبات لمواجهات ودية دولية عدة، تحتسب في تصنيف «الفيفا»، أبرزها أمام المغرب في يناير الماضي، حيث طلب الجهاز الفني تأجيل مباريات «الجولة 15» من الدوري لتلك المواجهة، ولكنها قوبلت بالرفض من لجنة المحترفين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا