• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

الطعن في قرار غلق التحقيق في فضيحة المنشطات الإسبانية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 16 مارس 2007

قال وزير الرياضة الاسباني خايمي ليسافتسكي إن السلطات الاسبانية تعتزم الطعن في قرار القاضي أنطونيو سيرانو بغلق ملف التحقيقات في فضيحة المنشطات الاسبانية التي تفجرت منتصف العام الماضي بين عدد كبير من الدراجين.

وقرر القاضي سيرانو عدم مواصلة التحقيقات في القضية لعدم كفاية الادلة على حدوث أي جريمة طبقا لتشريعات القانون الاسباني. وقال ليسافتسكي إن الحكومة الاسبانية لن تدخر أي جهد في الحرب ضد المنشطات وضد تجارة المواد المحظورة. وينتظر أن يتقدم ممثلو الادعاء بطعن رسمي في القرار في وقت لاحق من الاسبوع الحالي.

وأصدر سيرانو حكمه بغلق ملف التحقيقات استنادا إلى أن تعاطي المنشطات لم يكن جريمة يعاقب عليها القانون الاسباني عندما وجهت الاتهامات إلى الدراجين في مايو من العام الماضي. وقال إن الادلة ليست كافية بشأن التحقيق في جريمة الاضرار بالصحة العامة. وتم فتح باب التحقيقات بعد المداهمات التي شهدتها أسبانيا في مايو من العام الماضي والتي عثرت فيها الشرطة على أكياس دم مجمدة، وهو دليل على عمليات نقل دم بطرق غير مشروعة كما عثرت على كميات كبيرة من المواد المنشطة تتراوح بين مادة ''إيبو'' المنشطة للدم والمركبات الابتنائية (الاسترويدات). وكانت أسماء أكثر من 50 دراجا محترفا قد ذكرت في التحقيقات بهذه الفضيحة ومنهم الدراج الالماني الشهير يان أولريش الفائز بلقب سباق فرنسا الدولي (تور دي فرانس) سابقا والايطالي إيفان باسو الفائز سابقا بلقب سباق إيطاليا الدولي (جيرو دي إيطاليا).

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال