• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م
  10:17     شرطة بنجلادش تبحث عن عائلة المشتبه به في تفجير نيويورك         10:32    إجازة رأس السنة الميلادية للحكومة الاتحادية يومي 31 ديسمبر و1 يناير        11:00     مسؤول أمريكي: روسيا تسعى لتنصيب فاروق الشرع رئيساً مؤقتاً لسورية     

مبادلة تخوض بطولة العالم للسيارات مع فيراري

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 16 مارس 2007

تعود الحياة مجددا الى حلبات بطولة العالم لسباقات فورمولا واحد اعتبارا من اليوم موعد انطلاق التجارب الحرة لجائزة استراليا الكبرى، حيث ستشكل حلبة البرت بارك في ملبورن بداية عصر جديد يصعب توقع ابطاله بعدما خلطت الاوراق بغياب اسطورة فيراري الالماني ميكايل شوماخر الذي شكل رحيله نقطة تحول في رياضة الفئة الاولى.

وتدخل شركة مبادلة التابعة لحكومة أبوظبي البطولة من خلال شراكتها ورعايتها لفريق فيراري. ويمكن القول ان الامور انقلبت رأسا على عقب بين جائزة البرازيل الكبرى على حلبة انترلاجوس التي كانت خاتمة الموسم الماضي وجائزة استراليا الكبرى التي تعود لتكون نقطة البداية بعد ان تخلت عن هذا الواقع لمصلحة حلبة صخير البحرينية الموسم الفائت بسبب تزامن موعد السباق مع دورة العاب الكومنولث.

فالغائب الاكبر عن منافسات هذا الموسم سيكون دون ادنى شك ميكايل شوماخر الذي ودع رياضة الفئة الاولى الموسم الماضي مكتفيا بمركز الوصافة، بعدما فرض نفسه خلال 16 موسما ''اسطورة'' جمعت جميع الالقاب والارقام القياسية، تاركا الساحة للاسباني فراندو الونسو الذي وضع حدا ليسطرة ''شومي'' على البطولة منذ عامين وتوج نفسه اصغر بطل في تاريخ هذه الرياضة عام 2005 ثم حافظ على لقبه العام الماضي.

ولن تكون الطريق مفروشة بالورود بالنسبة لابن مدينة اوفييدو لانه قرر البحث عن تحد جديد مثمر من الناحية المادية لكن يحوم حوله الشك من ناحية النتائج. وسيكون تحدي الونسو متمثلا باخراج فريقه الجديد ماكلارين مرسيدس الذي قرر الانتقال اليه في منتصف الموسم الماضي تاركا فريق رينو الذي وضع على خريطة العالمية والنجومية، من دائرة النتائج المتأرجحة واعادته لخريطة الالقاب التي غابت عن خزائنه منذ عام 1999 عندما توج الفنلندي ميكا هاكينن بطلا للسائقين، فيما كان لقب الصانعين حينها من نصيب فيراري بفضل شوماخر الذي وضع ''الحصان الجامح'' حينها على طريق فرض نفسه بطلا للاعوام الخمسة التالية. ويبدو ان الونسو واثق من قدرته على الاحتفاظ بلقبه للعام الثالث على التوالي، رغم ان فريقه الجديد لم يصعد الى منصة التتويج ولا حتى مرة واحدة خلال الموسم الماضي بسبب المشاكل التي واجهتها ''ام بي 4-''21 خصوصا من ناحية جدارة التشغيل والاعطال الميكانيكية التي لاحقت الفنلندي كيمي رايكونن المنتقل الى فيراري هذا الموسم. وقال الونسو عقب اطلاق سيارة الموسم ''ام بي 4-''22 في شوارع فالنسيا ''لا اعلم فعلا كيف سيكون وضع فيراري ورينو هذا الموسم، لكننا نملك ثقة كبيرة بانفسنا. ان جميع المعلومات التي املكها من نفق الهواء (المخصص لدرس انسيابية السيارة) والمحرك واعدة وإيجابية، فاذا ترجمت تلك المعلومات على أرض الحلبة سنملك سيارة جيدة. اعتقد اننا سنكون اقوياء''.

وسيقود الونسو الى جانب الوافد الجديد ''تايجر وودز فورمولا واحد'' البريطاني لويس هاميلتون الذي سيدخل التاريخ الاحد المقبل بكونه اول سائق اسود يأخذ اشارة الانطلاق في هذه الرياضة بعد ان فضله مدير الفريق البريطاني-الالماني رون دينيس على الاسباني بدرو دي لا روزا الذي حل بدلا من الكولومبي خوان بابلو مونتويا في منتصف الموسم الماضي، وسيكتفي الاسباني بمركز سائق التجارب الى جانب البريطاني جاري بافيت. اما في معسكر ''سكوديريا'' فيراري فالتغييرات كانت بالجملة وبالتالي يجوز القول ان رحيل شوماخر عن ''الحصان الجامح'' شكل بداية نهاية ''فريق الاحلام'' خصوصا بعد ان انضم اليه المهندس التقني براون الذي يبحث عن الراحة والابتعاد عن عالم رياضة الفئة الاولى من اجل امضاء المزيد من الوقت مع عائلته. وستكون حظيرة ''الحصان الجامح'' مكانا مختلفا عما كانت عليه في الاعوام العشرة الماضية في عدة نواح، اولها تعاقد الفريق الايطالي مع سائق ماكلارين مرسيدس الفنلندي كيمي رايكونن ليحل بدلا من شوماخر، وثانيها تقني-فني يتمثل برحيل براون وتسلم مدير الفريق الفرنسي جان تود مهام المدير العام التنفيذي في فيراري، فحل بدلا منه ستيفانو دومينيكالي، فيما كان بديل براون ماريو الموندو.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال