• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م
  10:17     شرطة بنجلادش تبحث عن عائلة المشتبه به في تفجير نيويورك         10:32    إجازة رأس السنة الميلادية للحكومة الاتحادية يومي 31 ديسمبر و1 يناير        11:00     مسؤول أمريكي: روسيا تسعى لتنصيب فاروق الشرع رئيساً مؤقتاً لسورية     

العين * الفجيرة: المغامـرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 16 مارس 2007

في الشارقة تقام اليوم المباراة الأولى ضمن الدور نصف النهائي لمسابقة كأس صاحب السمو رئيس الدولة اليوم وتجمع العين حامل اللقب مع الفجيرة مفاجأة المسابقة حتى الآن والمباراة التي من المتوقع أن تشهد تنافسا قويا من كلا الفريقين حيث يسعى كل منهما لخدمة أهدافه حيث يسعى العين للوصول إلى المباراة النهائية والمنافسة على الكأس التي فاز بها في آخر موسمين ويطمح للفوز فيها للمرة الثالثة أما الفجيرة فهو يبحث عن إكمال المغامرة حتى النهاية وإذا كان تواجد الفريق في الدور نصف النهائي هو للمرة الأولى في تاريخ الفريق فلم لا يكون التواجد في النهائي هو الهدف القادم .

فريق العين يتواجد في الدور نصف النهائي للمرة الثامنة عشرة في تاريخه وسبق له الوصول إلى المباراة النهائية تسع مرات وحصل على اللقب أربع مرات وهو حامل اللقب في آخر بطولتين ويطمح للقب الثالث على التوالي وإذا كان وضع فريق العين في هذا الموسم ليس مثاليا ويعاني من تراجع كبير في مستواه ولكنه يبقى الزعيم الذي قد يمرض ولكنه لا يدخل في غيبوبة وهو قادر على العودة في أي وقت وكان الفريق في بطولة الدوري قد مر بمرحلة تراجع كبيرة وتذيل الجدول في مراكزه الأخيرة ولكنه بدأ الانطلاقة مؤخرا وحقق الفوز في آخر مباراتين ليتقدم إلى المركز الثامن وهو لا يليق بمكانة وتاريخ الفرقة العيناوية ولكنه ابتعد من خلاله مؤقتا عن مرحة الخطر، وفي دوري أبطال آسيا خسر الفريق أولى مبارياته أمام الشباب السعودي في العين وهي بداية غير موفقة لمسيرة الفريق في البطولة ويستعد للسفر بعد مباراة اليوم إلى سوريا لمواجهة فريق الاتحاد السوري يوم الأربعاء القادم ،ولكنه اليوم يسعى للوصول إلى المباراة النهائية للكأس وتجاوز فريق الفجيرة والحفاظ على فرصة الفريق الأخيرة بالتتويج بأحد ألقاب الموسم بعد أن فقد لقب كأس الاتحاد وتعتبر فرصته غاية في الصعوبة في الفوز ببطولة الدوري على اعتبار الفارق الكبير في النقاط الذي يفصله عن المقدمة وتتبقى في اليد بطولة الكأس، وفريق العين في السنوات التسع الأخيرة لم يخرج من أي موسم من دون الفوز ببطولة وخروجه من الموسم خالي الوفاض ستكون سابقة وتعطي مؤشرا حقيقيا عن تراجع الفريق، وكان العين قد تجاوز الدور ثمن النهائي بالفوز على رأس الخيمة بنتيجة 5/2 ومن ثم تجاوز الدور ربع النهائي بالفوز على الشعب بثلاثة أهداف مقابل هدف ويواجه اليوم فريق الفجيرة في مباراة الدور نصف النهائي يسعى من خلالها لوضع قدما في مدينة زايد الرياضية .

الفجيرة الفريق الذي يعتبر أهم مفاجآت بطولة الكأس يسير بشكل أدهش الجميع في هذه البطولة وتجاوز كل مراحلها بجدارة فتفوق في الدور الأول على فريق الحمرية بثلاثية نظيفة وفي الدور ثمن النهائي تجاوز فريق الشباب بعد أن تعادل معه بهدفين في الوقتين الأصلي والإضافي وحسم المباراة بركلات الجزاء الترجيحية وفي الدور ربع النهائي وبنفس الطريقة وبنفس النتيجة تجاوز النصر ليضع قدما في الدور نصف النهائي للمرة الأولى في تاريخ الفريق وكان في السابق لم يتجاوز الدور ربع النهائي ويسعى الفريق للوصول إلى مدينة زايد الرياضية ليخوض أول مباراة في ذلك المكان وليقدم للتاريخ ولجماهيره هدية ستكون الأغلى في تاريخ النادي، وإذا كان وضع الفريق في الدوري العام في غاية الخطورة بعد أن تذيل جدول الترتيب في مرحلة مبكرة ولكن الفريق لا يزال يكافح للخروج من مشكلته وفي الجولة الماضية حقق فوزا مهما على فريق دبي في عقر داره اكسب الفريق ثلاث نقاط مهمة وقرب النقاط بينه وبين الفرق التي تعلوه في جدول الترتيب ليكسب جرعة معنوية مهمة قد تفيده في مباراة اليوم وفي المرحلة القادمة من بطولة الدوري، ويتميز فريق الفجيرة بلاعبين مكافحين تنقصهم الخبرة ولكنهم قادرون على صنع المفاجأة، كما أن مدرب الفريق الألماني فابيتش مدرب فريق الإمارات السابق يمتلك خبرة جيدة في الكرة الإماراتية وأنديتها وهو الذي درس منافسه العيناوي جيدا قبل المباراة، والمواجهة اليوم ستكون حلقة جديدة في سلسلة المغامرة الفجراوية وبعيداً عن هموم الدوري وأحداثه ستكون المباراة ذات طابع خاص وبضغوط اقل بكثير فالوصول إلى مدينة زايد انجاز كبير وشرف للفريق والخروج من هذا الدور سيكون للفريق اجر الاجتهاد فهل تستمر المغامرة الفجراوية حتى أبواب المدينة .

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال