• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

دفاع الجزيرة لا يزال في مرحلة التجارب

«الزعيم» يمسك بـ «عصا الصدارة» من «الوسط»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 02 نوفمبر 2015

عمران محمد (دبي)

تمكن وسط العين من تخطي عقبة الجزيرة، بعد أن سجل لي ميونج وباستوس هدفي الفوز الذي ضمن الصدارة للفريق «البنفسجي»، «الزعيم» استعاد هيبته بعودة بطل فيلم الرعب الشهير «عموري» إلى صدارة المشهد، ولكن لا يمكن أن نلوم فريق الجزيرة لأن خط دفاعه لا يزال في مرحلة التجارب والأسماء قيد البحث حتى الآن، حتى لو خسر الفريق المنافسة على الدوري، وأما براجا فهو على خطى مورينهو يمشي متعثراً، فيما أوقف الشباب الملاحق «الأزرق» للصدارة بتعادل مخيب للطرفين، في مباراة شهدت أحداثاً مثيرة انتهت بـ «تغريدة» شهيرة لمروان بن غليطة رئيس مجلس إدارة نادي النصر، وبضربة مصارعين خاطفة من قبل طارق أحمد في وجه «السماج».

الفريق «الأخضر» يبتعد رويداً رويداً عن المربع الذهبي، والحجة كانت جاهزة لدى «بوحميد»: لأن نملك 500 مليون!، وفي رأس الخيمة كان الوصل على موعد مع صدمتين أوجعتا رأس الفريق، الأولى كانت من الأهداف الأربعة التي ولجت شباكه بأقدام نصراوية سابقة، والثانية من الأخطاء التحكيمية التي ابتعدت عن العفوية في اتخاذ القرارات على حد وصف البيان الوصلاوي، وفي الشارقة أجبر تيجالي بأهدافه الثلاثة طارق العشري أن يعلن استسلامه، واستقالته من تدريب الشعب، أما ليما فهو لم يقدم جديداً للأهلي والدوري، فهو لا يزال حتى الآن عاشقاً للشباك، ولكن البطل الآسيوي المرتقب عانى الأمرين في مواجهة «عيال» دبا الفجيرة.

وفي المنطقة الغربية «أشفى» أحمد علي ما في خاطره.. وبرّد قلبه بالهدف القاتل في مرمى بني ياس الذي شعر بطعم الخسارة للمرة الأولى، وهذا الهدف كان أحد نجومه الحكم عادل النقبي الذي تحول إلى عداء غير عادي في الثانية الأخيرة من المباراة، وكاد أن يتخطى اللاعبين.. وفي الفجيرة كان الشارقة على موعد مع درس محترم في كل شيء من أهل الفجيرة.. الالتفاف الإداري والتحضير الفني والنفسي.. والخطة الخاصة للمباراة وكيفية التعامل مع المنافسين، الشارقة حضر إلى المنطقة الشرقية وكأنه يواجه مجهولاً!.

على خفيف

ماذا يريد جمهور النصر، ولماذا يواصل عزوفه عن الحضور لمتابعة فريقهم من المدرجات، استقرار وألقاب وفريق ينافس على كل البطولات، أليست هذه كانت أحلامهم.. أين هم اليوم عن فريقهم!. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا