• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

اشتباكات في غزة عقب مقتل مسؤول عسكري في حماس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 15 مارس 2007

غزة - وكالات الانباء: دمر انفجار منزلا والحق انفجار آخر اضرارا بمنزل آخر في قطاع غزة امس، في تجدد للاقتتال بين الفصائل الفلسطينية، عقب مقتل قائد عسكري في حركة ''حماس'' .وقال سكان ان أعضاء من ''القوة التنفيذية'' التابعة لوزير الداخلية والموالية لـ''حماس'' قصفت منزلا بمقذوفات صاروخية قرب مدينة غزة في مكان غير بعيد من المكان الذي شهد الثلاثاء، مقتل قائد كبير بالجناح العسكري للحركة على أيدي مسلحين مجهولين.

وألقت ''حماس'' مسؤولية مقتل علاء الحداد (35 عاما) قائد ''كتائب عز الدين القسام'' الجناح العسكري للحركة في مدينة غزة ،على قوات أمن تابعة لحركة ''فتح'' التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني محمود عباس،بينما نفى مسؤول من ''فتح'' مسؤولية الحركة عن مقتل الحداد وقال انه نتج عن خصومة عشائرية.ونفى مسؤولية أي من أفراد أجهزة الأمن التابعين للحركة عن الحادث وقال ''جهاز الأمن الوقائي ورجاله غير متورطين على الاطلاق في الحادث المأساوي في غزة.

وقالت نعيمة خليفة مالكة المنزل الذي دمرته القوة التنفيذية ''نحن أبرياء'' وذكرت ان المسلحين المنافسين الذين نفذوا الهجوم لم يستخدموا منزلها.واستطرت في حسرة ''لم يتبق شيء حتى الملابس احترقت''.

وقالت مصادر أمنية ان مسلحين مجهولين هاجموا منزل العقيد ناصر ابو شاور مدير العمليات فى جهاز الامن الوطني الفلسطيني وسط مدينة غزة.واضافت المصادر ان الهجوم لم يسفر عن وقوع اصابات بين سكان المنزل.

وفي شمال غزة فجرت قنبلة قوية أمام منزل أحد مؤيدي ''فتح'' محدثة أضرارا لكنها لم توقع اصابات.وسد أفراد الاسرة الطرق القريبة احتجاجا على التفجير. ... المزيد