• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

انتفاضة هجومية والخطيب يتصدر الهدافين

الدوري الكويتي.. 24 هدفاً في 6 مباريات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 02 نوفمبر 2015

إيهاب شعبان (الكويت)

شهدت منافسات الجولة الثالثة من الدوري الكويتي لكرة القدم انتفاضة هائلة من المهاجمين بكل الفرق المشاركة في المباريات، وكانت الحصيلة في 6 مباريات 24 هدفاً، بواقع 4 أهداف لكل مباراة، وهي نسبة مرتفعة للغاية بالنسبة للدوريات العربية والخليجية والعالمية، والواضح أن جميع الفرق اتبعت الأسلوب الهجومي بحثاً عن الفوز، لاسيما أن المباريات جميعها شهدت أهدافاً، مع عدد كبير من الفرص السهلة للتهديف من الفائزين والخاسرين.

وتعد مباراة الكويت مع النصر، التي شهدت وحدها سبعة أهداف منها ست للعميد، هي أجمل مباريات هذه الجولة، وعبرت بصدق عن أسلوب المدرب محمد إبراهيم الملقب بالجنرال الذي يهوى الأداء الهجومي، ويدفع دائماً بلاعبين يميلون للجانب الهجومي، وهو يفسر سر استحواذه وفوزه بالبطولات، سواء مع ناديه الأم القادسية أو الكويت حالياً، ورصيده 15 بطولة محلية متنوعة، وسجل أهداف الكويت، الذي رفع رصيده لـ6 نقاط، فهد العنزي وفينيسيوس هدفين ويوسف الخبيزي وروجيرو وحسين الحربي، فيما سجل هدف النصر أحمد الحران.

وقاد السوري فراس الخطيب فريقه العربي لفوز عريض على الساحل بخمسة أهداف مقابل هدف واحد، حيث سجل الخطيب ثلاثة أهداف بواقع هدف في الشوط الأول من ركلة جزاء وهدفين في الشوط الثاني، وسجل أيضاً للعربي تياجو وعلي مقصيد، وأحرز للخاسر المدافع الدولي أحمد عتيق..

وشهدت الجولة أيضاً ستة أهداف جميلة في لقاء السالمية مع الصليبخات الذي انتهي بأربعة أهداف مقابل هدفين، سجلها للسماوي حمد العنزي نجم القادسية السابق العائد للتألق بعد غياب، وجمعة سعيد نجم فريقه في الموسم الماضي (هدفين)، وفيصل العنزي، فيما سجل للصليبخات يوسف النشيط وكوليبالي، وهو أفضل اللاعبين الأجانب حتى الآن بالمسابقة.

أما بقية المباريات فأسفرت عن فوز الجهراء على الفحيحيل بهدفين مقابل هدف واحد، وكاظمة على خيطان بهدفين نظيفين، والقادسية على اليرموك بهدف نظيف.

ويتصدر قائمة الهدافين حتى الآن فراس الخطيب نجم العربي (5 أهداف)، ويليه كل من زميله البرازيلي تياجو والإيفواري جمعة سعيد لاعب السالمية وزميله حمد العنزي (3 أهداف)، وبرصيد هدفين يأتي كل من: عبد العزيز المشعان وسالامون (القادسية)، وفينسيوس وروجيريو(الكويت) وزبن العنزي (النصر)، والياسو (الجهراء)، وبدر المطيري (الصليبخات).

المثير للدهشة أن فراس الخطيب كان مستبعداً من قائمة العربي قبل بداية الموسم، وبعد إقالة المدرب السابق بوريس بونياك وتعيين البرازيلي لويس فيليبي تمسك به وأعاده للفريق ليكون هو مهاجم وهداف العربي الأول.

ويتصدر البطولة، بعد انتهاء الجولة الثالثة، القادسية والسالمية ولكل منهما 9 نقاط، ثم الكويت والعربي والجهراء ولكل منهم 6 نقاط فالصليبخات 4 نقاط.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا