• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

خطوة تفصل الأهلي عن تحقيق الحلم الكبير

«الاتحاد» تطلق حملة«#آسيا_يا_وطن»دعماً لـ «الفرسان»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 01 نوفمبر 2015

وليد فاروق (دبي)

خطوة واحدة تفصل «الفرسان»، عن الوصول إلى الهدف الكبير، وتحقيق «حلم الوطن»، بالتربع على قمة القارة الآسيوية، والذي بدأ الأهلي أولى خطوات تحويله إلى واقع منذ أكثر من 8 أشهر بعزيمة الأبطال، بداية من الدور الأول ومرحلة المجموعات، محققاً إنجازاً وراء إنجاز في كل مرحلة، وصولاً إلى التأهل إلى نهائي دوري الأبطال للمرة الأولى في تاريخه، ليكون على مشارف تحويل «الحلم القاري الكبير» إلى واقع ملموس، وبالتالي إعادة سيناريو مجد «الزعيم» العيناوي عام 2003، وفي الوقت نفسه فإن الإنجاز سوف يكون بوابة «الأحمر» إلى العالمية، بالمشاركة في كأس العالم للأندية باليابان.

ووصل الأهلي إلى المرحلة التي تنصهر فيها كل الألوان معاً، لتشكل لوحة رائعة من الوطنية والانتماء وتفضيل مصلحة العلم الذي يحمل ألوان ورائحه وأصالة وعراقة وأخوة أبناء الوطن الغالي، وفي هذه المرحلة تختفي كل الألوان المفردة، فالإنجاز المنتظر لن يكون للأهلي فقط، ولكنه للوطن الغالي ولكرة القدم الإماراتية.

ومن منطلق عادة «الاتحاد» في دعم ومساندة أبناء الوطن، في مهامهم الوطنية الخارجية، نطلق حملة «#آسيا_يا_وطن» دعماً وتحفيزاً للأهلي في مهمته المرتقبة التي تجمعه مع جوانجزو الصيني في ذهاب نهائي أبطال آسيا 7 نوفمبر الجاري على ستاد راشد، متمنين أن تكون الحملة أيضاً محفزة لجماهيرنا الوفية دعم ممثل الوطن في مهمته التاريخية.

«الربع الرابع» سر التفوق الآسيوي

دبي (الاتحاد)

خلال مشواره حتى الآن في دوري أبطال آسيا الذي وصل فيه للمرة الأولى إلى المباراة النهائية، نجح الأهلي في تسجيل 18 هدفاً خلال مبارياته الـ12، سواء في الدور الأول «6 مباريات» أو في الأدوار الإقصائية «6 مباريات» أيضاً. والملاحظ أن أكثر فترة ينشط فيها «الفرسان»، وينجح في تسجيل أهداف، هي ربع الساعة الأول من الشوط الثاني «الربع الرابع» في كل مبارياته، ونجح خلالها في تسجيل 7 أهداف، بمعدل 38.9% من إجمالي الأهداف.

ودائماً ما يعتبر الخبراء أن أول 15 دقيقة من الشوط الثاني، تحظى بأعلى درجات التركيز من اللاعبين على مستوى العالم، بعد محاضرة المدربين بين الشوطين، حيث تكون التعليمات حاضرة في أذهان اللاعبين، بعدما تعرفوا على نقاط ضعف وقوة منافسيهم وطريقة أدائهم، عكس الفترة نفسها من الشوط الأول التي تكون خلالها التعليمات حاضرة، ولكن صورة وأداء المنافس غائبة عن المدربين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا