• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

اتفاق مصري - سوري لإنجاح القمة العربية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 مارس 2007

القاهرة -''الاتحاد''، وكالات الأنباء: أكد نائب الرئيس السوري فارق الشرع أن تنسيقا يجرى حاليا بين القيادتين المصرية والسورية من أجل انجاح القمة العربية القادمة المقرر عقدها بالرياض أواخر الشهر الجاري.

وقال الشرع الذي قام بزيارة استغرقت عدة ساعات للقاهرة أمس في مؤتمر صحفي إنه نقل رسالة إلى الرئيس المصري حسني مبارك من نظيره السوري بشار الأسد ''تتعلق بالتنسيق بين مصر وسوريا قبيل انعقاد القمة ''.

واضاف الشرع أن مباحثاته مع مبارك ''تطرقت للموضوعات ذات الاهتمام المشترك بين مصر وسوريا والتي تتعلق بأوضاع المنطقة والصعوبات التي تمر بها شعوبها نتيجة ما يفرض عليها من آراء خارجية.وأيضا الفتنة التي يراد خلقها بين مجتمعاتنا المتماسكة منذ مئات السنين''.

وأضاف نائب الرئيس السوري أن ''الجهود المصرية مشكورة وتعتبرها سوريا إضافة هامة في بناء تضامن عربي وأن سوريا تعمل على المساعدة في هذا البناء خاصة وأن المرحلة القادمة بها الكثير من التحديات التي يجب أن نكون مهيئين لمواجهتها''.

وعما ستقدمه سوريا للقمة العربية المقبلة، قال الشرع إن ''الورقة التي ستقدمها سوريا للقمة تستهدف إصلاح الوضع العربي وإحياء التضامن ومواجهة التحديات وعلى رأسها الفتنة التي يراد زرعها خاصة في العراق وضرورة مواجهة التداعيات التي يأتي على رأسها الاقتتال غير المبرر بين المذاهب في العراق وعمليات التفجير والقتل على الهوية والتهجير حيث تتحمل سوريا العبء الاكبر في مسألة المهجرين العراقيين''.من ناحية أخرى تناولت محادثات الشرع مع القيادة المصرية خلال الزيارة السريعة حرص الجانبين المصري والسوري على ''توطيد العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين''، حيث قال الشرع: ''لقد وجدت لدى الرئيس مبارك العاطفة المعهودة لدى الشعب المصري تجاه سوريا وحرصه على أن تكون هناك علاقات متميزة بين البلدين''. ... المزيد