• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

على هامش اللقاء السنوي للموظفين

«تنظيم الاتصالات» تحدد مرتكزات الأداء والتوجهات الاستراتيجية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 15 مارس 2016

دبي (الاتحاد)

حددت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات مرتكزات الأداء والتوجهات الاستراتيجية بما ينسجم مع توجيهات قيادة الدولة في العديد من المجالات المهمة المتعلقة بتمكين الشباب، وتطوير الكفاءات الوطنية، وتحفيز الابتكار والإبداع، وذلك خلال اللقاء السنوي للموظفين الذي عقد برئاسة حمد عبيد المنصوري، مدير عام الهيئة، وحضور نواب القطاعات ومديري الإدارات والأقسام.

وقال حمد عبيد المنصوري: «تم تحقيق كل الأهداف الاستراتيجية للمستهدفات المطلوبة بنسبة 100%، كما تحسن الأداء الاستراتيجي للأهداف الاستراتيجية بنسبة 92% في العام 2015 مقارنة مع العام 2014، وترافق هذا مع تحسن في تحقيق مؤشرات الممكنات الحكومية للحكومة الذكية بنسبة 100%، إضافة إلى تحسن بنسبة 83% في أداء المبادرات التشغيلية مقارنة مع العام 2014».

وأضاف: «نتطلع خلال الفترة بين عامي 2017-2021 إلى أن نسهم بفاعلية في تعزيز مكانة الدولة لتكون ضمن أفضل عشر دول فيما يخص مؤشر الجاهزية الشبكية، حيث نوجد في المرتبة 23 حالياً، وأن نكون في المرتبة الأولى عالمياً في مؤشر الخدمات الذكية مقارنة مع المركز 12 في وقتنا الراهن».

وفيما يخص الإيجابية والسعادة في بيئة العمل، شدد المنصوري على أهمية الطاقة الإيجابية ودور الجميع في نشرها، مؤكداً على دور الطاقة الإيجابية في نشر السعادة وحب العمل في الهيئة.

وقال: «تعزيزاً لمفهوم الشفافية والمصارحة، أود أن أؤكد اليوم على أهمية مبادرة «بصراحة» التي أطلقناها لتكون وسيلة للتواصل المباشر بين الموظف والمدير العام شخصياً من خلال صندوق مخصص لهذا الغرض. وأدعو الجميع إلى الاستفادة من هذه الفرصة، ومن كل قنوات التواصل المتاحة ضمن الهيئة بهدف تعزيز روح الإيجابية والعمل كفريق واحد من أجل تحقيق أهداف التنمية المستدامة».

بدوره قال سعيد سلطان السويدي، نائب المدير العام لقطاع الخدمات المساندة إن القيادة العليا في الهيئة لا تألو جهداً لخدمة موظفيها وتعزيز إمكانياتهم بما يسهم في إضفاء مزيد من الرضا والسعادة ويحفز الإنتاجية.

وتضمن اللقاء أيضاً عرضاً تقديمياً بعنوان «بيئة عمل إيجابية» تم من خلاله التأكيد على أن إدراك الموظف لهدفه الرئيسي في العمل هو الحافز الأساسي للإبداع، وعلى ضرورة توفير كل الظروف بما فيها المقومات المادية والمعنوية.

وفي نهاية اللقاء قام حمد عبيد المنصوري، بتكريم العديد من الموظفين المتقاعدين من الهيئة، إضافة إلى الموظفين الذين أمضوا عشر سنوات أو أكثر من العمل لدى الهيئة، وشمل التكريم أيضاً العديد من الموظفين المتميزين الذين ساهموا في تنفيذ وإدارة العديد من المبادرات والمشاريع التي كان لها أثر ملموس على الارتقاء بأداء الهيئة وتعزيز حضورها بصفتها الجهة المنظمة لقطاع الاتصالات وتقنية المعلومات في الدولة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا