• الاثنين 22 ربيع الأول 1439هـ - 11 ديسمبر 2017م

الوكرة هزم السد ودخل المربع بفارق الأهداف عن الريان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 مارس 2007

نبيل فكري:

اختتمت الجولة الثالثة والعشرون من دوري المحترفين القطري كما بدأت بمفاجأة.. فإذا كانت مفاجأة البدايــــــة هي ســــــقوط الملك القطــــراوي أمــام أم صلال بهدف ودخوله دائرة الصراع على النجاة من الهبوط فإن مفاجأة ختام الجولة تمثلت في سقوط السد المتوج رسميا باللقب أمام الوكرة الذي انتزع الترتيب الرابع لمسابقة الدوري القطري لكرة القدم بتغلبه على الزعيم بهدفين مقابل هدف واحد في المباراة التي جرت بينهما في ختام الجولة الـ23 للمسابقة، ورفع الوكرة رصيده الى 30 نقطة أدخلته دائرة المربع الذهبي، بعد ان ارتقى للمركز الرابع بفارق الاهداف عن الريان الذي تعادل 1/1 مع الشمال في مباراة سبقت هذا اللقاء، وتراجع للترتيب الخامس قبل اربع جولات من انتهاء المسابقة، فيما توقف رصيد السد عند 54 نقطة وظل منفردا في الصدارة.

وكان الشوط الاول للقاء الوكرة والسد قد انتهى بالتعادل بهدف لكل فريق، حيث كان الوكرة هو البادئ بالتسجيل في الدقيقة 43 من ركلة جزاء أحرز منها مرغني الزين هدف السبق الذي لم يهنأ به الوكرة طويلا، حيث ادرك خليفة عايل التعادل للسد في الوقت بدل الضائع من هذا الشوط. وفي الشوط الثاني قدم الوكرة عرضاً قوياً بغية الفوز الذي يدخله المربع الذهبي المؤهل لمسابقة كأس سمو ولي العهد المقررة في 29 ابريل المقبل وتحقق له ذلك في الدقيقة 77 من تسديدة قوية نفذها متروفيتش من ركلة حرة مباشرة.

وكان الريان قد تعادل مع الشمال بهدف لكل منهما في مباراة قدم فيها الفريقان عرضاً متكافئاً في شوطها الاول الذي انتهى بالتعادل السلبي، خلافا للشوط الثاني الذي تقدم فيه الريان بهدف في الدقيقة 56 اثر تمريرة عرضية من نايف الخاطر على رأس جواو توماس الذي أسكنها الشباك، ولم يقتنع الشمال بالنتيجة وشدد من هجماته بغية التعادل الذي وقف خط دفاع الريان ومن خلفه الحارس سعود الهاجري دون تحقيقه حتى الدقيقة ،88 حيث تمكن حمد السادة من ادراك التعادل للشمال الذي رفع رصيده الى 27 نقطة ابقته في المركز السابع، فيما رفع الريان رصيد ه الى 30 نقطة هبطت به الى المركز الخامس.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال