• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

الإمارات تشارك في عمومية «الأنوك» بواشنطن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 01 نوفمبر 2015

دبي (الاتحاد)

شارك وفد الإمارات في اجتماع الجمعية العمومية لاتحاد اللجان الأولمبية الوطنية «الأنوك» الـ 20، والذي استضافته العاصمة الأميركية واشنطن على مدار يومي الخميس والجمعة الماضين، وضم الوفد اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي عضو المكتب التنفيذي للجنة، وناصر البدور عضو مجلس الإدارة، وحسن المري مدير المكتب الفني.

وشهدت النسخة العشرون للأنوك مشاركة أكثر من 1000 شخصية رياضية حول العالم وافتتح الشيخ أحمد الفهد الصباح رئيس اتحاد اللجان الأولمبية الوطنية فعاليات الاجتماع، ثم ألقى توماس باخ ​رئيس اللجنة الأولمبية الدولية كلمة ​ شدد ​فيها على دور اللجان الأولمبية في نشر الرياضة وقيمها، مؤكداً على أهمية دعمها لمشروع اللعب النظيف وضرورة مشاركة اللجان الأولمبية في خطتي اللجنة الأولمبية الدولية 2022 و2030 و​التي ​سيتم التعاون فيهما مع الأمم المتحدة بشكل كبير قبل أن يتم استعراض عدد من التقارير الهامة حول التضامن الأولمبي​ والاستثمار والتسويق. ​

وعرض باخ أمام ممثلي الحركة الأولمبية في العالم آخر المستجدات حول الأجندة الأولمبية 2020 التي تم اعتمادها العام الماضي، ودعمتها أنوك وجميع اللجان الأولمبية الوطنية.

كما عرضت اللجنة المنظمة لأولمبياد ريو دي جانيرو 2016 آخر استعداداتها لتنظيم الألعاب، خاصة بعد الجدل الكبير عن نسبة التلوث المرتفعة في الأماكن المخصصة للرياضات المائية.

وقام اتحاد اللجان الأولمبية الوطنية على هامش أعمال الجمعية العمومية بتوزيع جوائزه للرياضيين الذين حققوا إنجازات متميزة في 5 دورات ألعاب رياضية قارية بين 2014 و2015، بالإضافة إلى توزيع بعض الجوائز التي ترتكز على الإنجازات الفردية البارزة، لتأتي تلك الخطوة بعد أن اطلق الأنوك العام الماضي جوائزه لأفضل الرياضيين واللجان الأولمبية في العالم.

من ناحية أخرى أعلن اتحاد «أنوك» عن اختيار الدوحة لاستضافة جمعيته العمومية الحادية والعشرين في نوفمبر لعام 2016، كما اعتمدت الجمعية العمومية مدينة سان دييجو الأميركية لاستضافة دورة (أنوك) للألعاب الشاطئية العالمية الأولى عام 2017.

وتقام دورة الألعاب الشاطئية العالمية الأولى من 29 سبتمبر حتى 10 أكتوبر 2017 بمشاركة نحو 6 آلاف رياضي ورياضية، سيتنافسون في أكثر من 20 لعبة أبرزها كرة القدم الشاطئية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا