• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  05:39    وفاة مواطنة وإصابة زوجها وابنها في حريق برأس الخيمة     

أعلنتها لجنة معالجة ديون مواطني الإمارة

اعتماد سداد مديونيات 250 مواطنا في الشارقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 03 فبراير 2014

و ا م

أعلنت لجنة معالجة ديون مواطني إمارة الشارقة، خلال اجتماعها اليوم برئاسة سعادة راشد أحمد بن الشيخ رئيس الديوان الأميري، عن اعتماد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة بسداد مديونيات 250 حالة كدفعة ثانية من إجمالي قائمة تضم أكثر من 800 حالة من أصحاب القضايا وبلاغات الضبط كانت قد أحالتها الجهات المختصة إلى اللجنة عند تأسيسها.

يأتي ذلك في إطار توجيهات صاحب السمو حاكم الشارقة الرامية لتوفير الحياة الكريمة لأبنائه المواطنين وتطبيقا لمنهج سموه ومساعيه الحثيثة في خلق مجتمع متماسك الأركان قوي الأساس سليم البنيان من خلال الاهتمام بالأسرة وأفرادها أولا وأخيرا باعتبارها النواة الأولى لبناء المجتمعات.

حضر الاجتماع كل من محمد عبد الله الرئيس التنفيذي لمصرف الشارقة الإسلامي ووليد الصايغ مدير عام دائرة المالية المركزية ومنصور بن نصار مدير الإدارة القانونية بمكتب سمو الحاكم.

وبهذا الإعلان، يصل مجموع الحالات التي تم دراستها ورفع التقارير حولها واعتمادها من قبل صاحب السمو حاكم الشارقة إلى 706 حالات من فئة أصحاب القضايا المتداولة في المحاكم المختصة والصادرة بحقهم أحكام قضائية وبلاغات ضبط وإحضار.

وأكد سعادة راشد أحمد بن الشيخ أن اللجنة لن تدخر جهدا في العمل الجاد لأداء مهامها سعيا منها لتحقيق الغاية الأساسية لإنشائها والمتمثلة في التخفيف على المدينين المتعثرين وخلق بيئة اجتماعية صحية للفرد والأسرة والمجتمع.

كانت اللجنة قد استعرضت وتدارست خلال اجتماعها مجموعة من القضايا والشؤون المتعلقة بصميم اختصاصها كما اطلعت على مجريات أعمال تجهيز المقر الخاص بها والذي من المقرر أن يفتتح خلال الأسبوعين القادمين ليتيح أمام مواطني مدينة الشارقة والمنطقة الوسطى للإمارة فرصة التواصل مع اللجنة وتقديم طلباتهم.

وتعمل اللجنة في الوقت الراهن على التواصل مع الجهات المعنية لمتابعة إجراءات سداد مديونيات من صدر بحقهم اعتماد من صاحب السمو حاكم الشارقة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا