• الثلاثاء 05 شوال 1439هـ - 19 يونيو 2018م

تل أبيب تريد تنسيقاً مع روسيا

موسكو تدعو لـ«ضبط النفس» وعدم التصعيد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 11 فبراير 2018

عواصم (وكالات)

دعت روسيا أمس، جميع الأطراف في سوريا إلى «ضَبط النفس»، مضيفة أن تعريض حياة جنودها للخطر بهذه البلاد المضطربة «غير مقبول بتاتاً»، في وقت أكد فيه السفير الإسرائيلي لدى روسيا هاري كورين، على ضرورة تعزيز التنسيق مع روسيا عسكرياً وسياسياً لوقف التصعيد في المنطقة. وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان «ندعو بقوة جميع الأطراف إلى ضبط النفس، وتجنب جميع الأعمال التي من شأنها أن تؤدي إلى تعقيد أكبر للوضع».

وأضافت «غير مقبول بتاتاً تهديد حياة الجنود الروس المتواجدين في سوريا للمساعدة في الحرب ضد الإرهاب». وتابعت: «أنها تابعت التطورات والهجمات الأخيرة في سوريا بقلق»، مضيفة أن الخسائر المادية والبشرية في صفوف القوات السورية غير معروفة بعد. ولم تشر الخارجية الروسية إلى بيان مشترك «لحلفاء سوريا» يؤكد أن إعلان إسرائيل إسقاط طائرة إيرانية من دون طيار «كاذب».

من ناحيته، قال السفير الإسرائيلي بموسكو في حديثه لوكالة «إنترفاكس»، إن بلاده «ستعرقل عند الحاجة، الخطط العسكرية الإيرانية في الأراضي السورية ولبنان التي تستهدف إسرائيل». وأضاف: «النظام الإيراني بالتعاون مع شركائه، مسلح بشكل جيد جداً. وإذا تحدث عن الخطط العسكرية الجديدة، ضدنا فلا يمكننا إلاّ منعها. نحن جاهزون لاتخاذ إجراءات طارئة عند الحاجة. لكننا نأمل بألا نضطر لذلك». وتابع: «إن التصعيد قد يؤدي إلى نهاية خطيرة جداً. هذا ما نناقشه مع الجانب الروسي... ومن الواضح أن هذه القضية تتطلب تنسيقاً شديداً مع روسيا سياسياً وعسكرياً».