• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

البنتاجون تضع خطة لانسحاب تدريجي تحسبا للفشل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 13 مارس 2007

واشنطن - رويترز: أوردت صحيفة ''لوس انجلوس تايمز'' أمس أن مخططين عسكريين أميركيين بدأوا اعداد خطة للتراجع في حال فشل التعزيزات العسكرية في العراق وتشمل انسحابا تدريجيا وتركيزا أكبرعلى تدريب القوات العراقية وتقديم النصح لها. وذكرت الصحيفة نقلا عن مسؤولين عسكريين أميركيين ومستشارين في وزارة الدفاع (البنتاجون)، ان الخطة التي تعتمد على خبرة الولايات المتحدة في السلفادور في الثمانينات لا تزال في مراحلها الأولى. وتابعت ان هذه بمثابة استراتيجية للتراجع في حالة فشل خطة إدارة الرئيس بوش لارسال نحو 26 ألف جندي أميركي إضافي للعراق في تحقيق الاستقرار هناك او تقييد الكونجرس لمهمة القوات الاضافية. ونقلت الصحيفة عن مسؤولي البنتاجون ''هذا الجزء من العالم لديه حساسية تجاه الوجود الاجنبي وأمامنا فرصة قصيرة الأجل نسبيا''. وذكرت ان واشنطن ارسلت 55 من افراد قواتها الخاصة إلى السلفادور لمساعدة الجيش هناك على محاربة المتمردين في الفترة من عام 1981 إلى عام 1992 في مسعى للحد من الوجود العسكري الأميركي. ونسبت الى مسؤولين في البنتاجون قولهم ان الخطة الخاصة بالعراق ينبغي ان تضم عددا أكبر بكثير من المستشارين وان عملية التخطيط استوحت مما حدث في السلفادور. والتحول من زيادة القوات لاعتماد دور استشاري أكبر يتمشى مع توصيات مجموعة دراسة العراق بخفض تدريجي للقوات الأميركية المقاتلة في العراق.

من جانب اخر أعلن الجيش البريطاني أمس أن قوة عراقية رفعت علم بلادها فوق أحد مقرات القوات البريطانية في البصرة ضمن الاستعدادات الجارية لتولي القوات العراقية المسؤوليات الأمنية في المدينة. وأضاف أن مفرزة من الفرقة العاشرة في الجيش العراقي انضمت الى القوة البريطانية المتركزة في فندق شط العرب الذي يتعرض لهجمات متكررة بواسطة الهاون. وقال المتحدث باسم الجيش المايجور ديفيد جل إن ''أولى طلائع الفرقة العاشرة وصلت الاسبوع الماضي ورفعت العلم العراقي فوق فندق شط العرب''.