• السبت 06 ربيع الأول 1439هـ - 25 نوفمبر 2017م

محمد هلال الكعبي رئيس «إنترناشونال جولدن جروب»:

حدث دفاعي عالمي لنقل التقنية والمعرفة إلى الدولة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 19 فبراير 2017

أبوظبي (الاتحاد)

كشف الفريق متقاعد محمد هلال الكعبي، رئيس مجلس إدارة مجموعة «انترناشونال جولدن جروب - آي جي جي»، النقاب عن قرب الانتهاء من إنشاء مشروع مدينة «آي جي جي للصناعات المتقدمة» في مجمع توازن الصناعي بإمارة أبوظبي، وقال: سيتم افتتاح هذه المدينة الصناعية المتطورة قريباً لمواكبة تكنولوجيا الدفاع والتصنيع العسكري المتطور ونقل الخبرات والمعرفة والتكنولوجيا إلى الدولة.

وقال الكعبي: «تعد مشاركتنا للدورة الحالية، أضخم مشاركة لنا في معرض آيدكس 2017، حيث يضم جناح المجموعة أكثر من 80 شركة تعمل في قطاع الدفاع والتصنيع العسكري من مختلف أنحاء العالم، وتلقينا طلبات من أكثر من 200 شركة دفاعية تود المشاركة ضمن جناح «انترناشونال جولدن جروب - آي جي جي»، إلا أننا نركز على النوعية والجودة للحفاظ على مكانة الشركة».

وتابع: «شارف العمل في المدينة الصناعية على الانتهاء وفق الجدول الزمني المحدد، وأنجزت الشركة انترناشونال تأسيس مدينة «آي جي جي للصناعات المتقدمة» في مجمع توازن الصناعي بإمارة أبوظبي في زمن قياسي لتلبية احتياجات قواتنا المسلحة، والعمل على نقل أحدث التكنولوجيا الدفاعية والعسكرية، ونقل الخبرات والمعرفة والتكنولوجيا إلى الدولة». وأوضح الكعبي، أن مدينة «آي جي جي للصناعات المتقدمة» تعتبر مدينة رائدة للصناعة الدفاعية الوطنية في الدولة، وتعتبر مكملة للصناعات الدفاعية والعسكرية الوطنية، كما أنها صرح صناعي متميز ومثير للفخر على المستوى التقني العالي، ونتطلع إلى أن يفوق هذا المشروع الاستثماري التوقعات كافة.

وأكد الكعبي أن المعرض أهم حدث دفاعي عالمي لنقل التقنية والمعرفة إلى الدولة، وتعمل الشركة إلى جانب بقية الشركات الوطنية على بناء قاعدة صناعية دفاعية متطورة ضمن برنامج الأوفست الذي تم تأسيسه بفضل جهود ومتابعة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ويتم من خلاله إقامة صناعات وطنية متعددة المهام والاستخدامات، خاصة قطع الغيار، حيث كان برنامج الأوفست منذ البداية هو الذي وضع أسس تطوير ونقل التكنولوجيا إلى دولة الإمارات.

وقال: «نبذل أقصى الجهود ونجلب الخبرات العالمية، وآخر ما توصلت إليه التكنولوجيا من الأنظمة الخاصة، لتشجيع ورفع كفاءة أبناء هذا الوطن باعتبارهم الثروة الحقيقية للمستقبل، والعمود الفقري للصناعة الدفاعية في الدولة، فقد أصبحت لدينا قدرات كبيرة في مجال التصنيع العسكري بالتعاون مع شركائنا الاستراتيجيين، ولكن هذا يعتمد بالدرجة الأولى على كفاءة أبناء الإمارات العاملين في هذا المجال الاستراتيجي».

وحول التوجه لتصدير المنتجات والمعدات الدفاعية إلى الدول الخليجية والعربية، أفاد الكعبي بأن المجموعة تعمل حالياً على تلبية احتياجات القوات المسلحة لدولة الإمارات وفق نظام التنافسية لتقديم الأفضل والأكثر جودة.

وتابع: «نحن بصدد إعداد الخطط المستقبلية لتصدير منتجاتنا إلى المنطقة من خلال أي جي جي للصناعات المتقدمة، والتي تقوم على التنافسية وجودة المنتج في نهجها».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا