• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م

واتفورد وبلاكبيرن إلى نصف النهائي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 13 مارس 2007

لحق واتفورد بفريق بلاكبيرن في الدور قبل النهائي من بطولة كأس إنجلترا لكرة القدم بعدما تغلب على مضيفه بليموث بهدف أمس الأول في دور الثمانية للبطولة فيما حجز بلاكبيرن المقعد الاول في الدور قبل النهائي بعدما تغلب على مانشستر سيتي بهدفين.. بينما حافظ اللاعب الايفواري سالمون كالو على فرصة تشيلسي في التأهل إلى الدور قبل النهائي وأحرز له هدف التعادل 3/3 قبل أربع دقائق من نهاية المباراة التي خاضها الفريق على أرضه أمام توتنهام. وفي المباراة التي جمعت بين بليموث وواتفورد سجل اللاعب الجزائري هامور بوعزة هدف الفوز بهدف لواتفورد الصاعد حديثا للدوري الانجليزي الممتاز في الدقيقة 21 ولم يستطع بليموث المنافس في دوري الدرجة الاولى تحقيق التعادل ليتأهل واتفورد إلى الدور قبل النهائي.

وفي المباراة بين بلاكبيرن ومانشستر سيتي تقدم الجنوب أفريقي أرون موكوينا بالهدف الاول لبلاكبيرن في مرمى مانشستر سيتي في الدقيقة 28 ثم أضاف زميله مات ديربيشاير الهدف الثاني للفريق في الدقيقة الاولى من الوقت المحتسب بدل الضائع للمباراة. وشهدت المباراة طرد موكوينا من بلاكبيرن في الدقيقة 69 لحصوله على الانذار الثاني.

أما المباراة التي انتهت بالتعادل 3/3 بين تشيلسي وتوتنهام فستعاد على ملعب توتنهام ليحسم الفريق المتأهل من بين تشيلسي وتوتنهام إلى الدور قبل النهائي ببطولة الكأس. وتقدم توتنهام في الدقيقة الخامسة بهدف سجله ديميتار برباتوف إثر تمريرة بينية من زميله آرون لينون ليرفع اللاعب البلغاري رصيده هذا الموسم إلى 17 هدفا.

وتعادل تشيلسي بعد 17 دقيقة بهدف سجله فرانك لامبارد إثر تمريرة من النجم الالماني مايكل بالاك ولكن توتنهام تقدم مجددا بعد ست دقائق فقط بهدف سجله الغاني مايكل إيسين لاعب تشيلسي عن طريق الخطأ في مرمى فريقه.

وفي الدقيقة 36 أضاف لاعب خط الوسط المصري حسام غالي الهدف الثالث لتوتنهام إثر خطأ ارتكبه آشلي كول لاعب تشيلسي لينتهي الشوط الاول بتقدم توتنهام 3/1 وفي الشوط الثاني لم يفقد تشيلسي الامل وواصل محاولاته واستطاع لامبارد تسجيل الهدف الثاني له ولفريقه في الدقيقة 70 ليقلص الفارق ويجدد أمل فريقه. وقبل أربع دقائق من نهاية المباراة مرر ريكاردو كارفاليو الكرة إلى الايفواري ديديه دروجبا الذي هيأها لمواطنه كالو ليسكنها شباك توتنهام.

وبعد دقيقتين كاد توتنهام أن يتقدم مجددا ولكن العارضة تصدت لكرة خطيرة سددها جيرمين ديفو لتنتهي المباراة بالتعادل وتعاد يوم 19 مارس الحالي على ملعب توتنهام.

وكان دور الثمانية افتتح السبت بتعادل ميدلسبروه مع مانشستر يونايتد 2/2 لتعاد المباراة على ملعب مانشستر يونايتد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال