• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

غرفة أبوظبي تبحث تعزيز التعاون مع أميركا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 13 مارس 2007

أشاد سعادة فرانكلين لافين وكيل وزارة التجارة الأميركية بالتطور الاقتصادي والإنجازات التي حققتها دولة الإمارات والبيئة الاستثمارية المتميزة التي توفرها للمستثمرين الأجانب .

وقال سعادته خلال اجتماعه مع سعادة محمد عمر عبدالله مدير عام غرفة تجارة وصناعة أبوظبي إن هناك تزايدا كبيرا في أعداد الشركات الأميركية العاملة في دولة الإمارات والتي بلغ عددها 750 شركة مستفيدة من التسهيلات والمناخ الاستثماري والأسواق النشطة ، مشيراً إلى أن الحكومة الأميركية أسست مؤخراً هيئة ''استثمر في أميركا'' تابعة لوزارة التجارة الأميركية لجذب الاستثمارات الأجنبية للولايات المتحدة الأميركية وتسهيل مهمة الشركات ورجال الأعمال والمستثمرين الأجانب ومساعدتهم في تأسيس أعمالهم وإقامة مشروعاتهم في الولايات المتحدة الأميركية .

وقد قدم سعادة محمد عمر عبدالله عرضاً شاملاً للمسؤول الأميركي عن اقتصاد أبوظبي والمشروعات المخطط لتنفيذها في الإمارة وما توفره من فرص للشركات الأميركية للدخول في شراكات مع الشركات الإماراتية .

وأوضح مدير عام الغرفة أن الخطط المستقبلية والمشروعات التي يجري تنفيذها ستحول إمارة أبوظبي إلى وجهة ثقافية وسياحية مميزة خاصة بعد الاتفاقات التي وقعتها الحكومة لتأسيس سلسلة من المتاحف العالمية في الإمارة ، وكذلك تحويل الإمارة إلى مركز صناعي هام في المنطقة من خلال المدن الصناعية والخدمات التي تقدمها المؤسسة الاقتصادية العليا للمناطق المتخصصة .

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال