• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

مؤتمر العلاج بالقرآن ينطلق 10 أبريل المقبل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 12 مارس 2007

حوار -خديجة الكثيري:

تحت رعاية الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وبرئاسة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، ستشهد العاصمة أبوظبي إنطلاق فعاليات مؤتمر العلاج بالقرآن بين الدين والطب، وتنظمه مؤسسة التنمية الأسرية بالمشاركة مع مؤسسة آدبوكس الوطنية لتنظيم المؤتمرات والمعارض، خلال الفترة من 10 - 12 إبريل المقبل بقصر الإمارات في أبوظبي .

ويعد هذا الحدث أول مؤتمر دولي متخصص يقام في العالم الإسلامي يبحث هذا الموضوع الحيوي والهام، فالعلاج بالقرآن موضوع قديم جديد، تتناوله مجتمعاتنا الإسلامية بالحديث عبر وسائل الإعلام المختلفة وبخاصة القنوات الفضائية ، ونظراً لأن من يعملون في هذا المجال دائماً يمارسون عملهم في السر، فقد كثر بينهم الكثير من المشعوذين والدجالين ومن لا يملكون آلية عمل شرعية ولا طبية، فكثرت الخرافات والأكاذيب ، وأصبح هذا المجال مصدراً لثراء بعض المشتغلين به وسبباً في موت الكثيرين من الذين يقصدونهم للعلاج من المرضى.

من هنا تأتي أهمية تنظم مؤتمر دولي في أبوظبي بهذا الحجم حول ''العلاج بالقرآن بين الدين والطب'' لنبين للعالم أجمع الصورة الحقيقية لهذا الأمر والضوابط الملزمة له وتهدي العالم الإسلامي رؤية واضحة سديدة وفق ضوابط الشرع والعلم معا.

وحول هذا الحدث الفريد يحدثنا عنه الدكتور طارق بن علي الحبيب مستشار الطب النفسي للهيئة الصحية في إمارة أبوظبي ورئيس اللجنة العلمية للمؤتمر، ويتطرق الحديث إلى الأسباب التي دفعت مؤسسة التنمية الأسرية في أبوظبي لأن تتبنى هذا الحدث الدولي الكبير وعددا من القضايا الأخرى. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال