• السبت 08 جمادى الآخرة 1439هـ - 24 فبراير 2018م

يشارك في «فبراير الأسود» وينتظر «الصقر شاهين»

طارق عبدالعزيز: أدوار البطولة لا تقاس بعدد المَشاهد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 29 يناير 2013

يرى الفنان طارق عبد العزيز أن ثلاثة مشاهد قوية تكفي ليكون الفنان بطلاً للعمل، وقال: «إنه عشق التمثيل أثناء دراسته في كلية الحقوق بجامعة القاهرة مع أبناء دفعته محمد هنيدي، وخالد الصاوي، وخالد صالح، وشارك أثناء الدراسة في فرقة الورشة مع عبلة كامل، وأحمد مختار، وحسن الجريتلي». ولم يكن في ذهنه احتراف الفن، مما أبعده سبعة أعوام كاملة، وعاد بعدها إلى ممارسة هوايته، وحقق نجاحات كبيرة من خلال أدواره في العديد من الأفلام والمسلسلات، منها فيلم «فبراير الأسود» وينتظر عرض «الصقر شاهين».

سعيد ياسين (القاهرة ) - حول أعماله الفنية، قال الفنان طارق عبد العزيز الذي يعرض له حالياً فيلم «فبراير الأسود»، ويشارك في بطولته أمام خالد صالح وأمل رزق، إن الفيلم ينتمي إلى أفلام الكوميديا السوداء، وتتعرض أحداثه لمشاكل العلماء، وما يواجهونه من عقبات في حياتهم العملية، وهو ما تجلى في مشهد النهاية حين هبت عليه وعلى عدد من زملائه عاصفة أثناء رحلة سفاري لمشاهدة معالم مصر، وغاصت سيارتهم في الرمال المتحركة، ويعتقدون أن الدولة ستسارع لإنقاذهم في البداية لما يتمتعون به من مكانة علمية كبيرة، ولكن لا يعيرهم أحد أي اهتمام وفي النهاية تنقذهم كلاب الصحراء.

«ساعة ونصف»

واعتبر عبدالعزيز دوره في فيلم «ساعة ونصف»، الذي شارك في بطولته أمام فتحي عبدالوهاب، وأحمد بدير، وسمية الخشاب، نقلة كبيرة في مشواره الفني، لأن أحداثه جاءت من واقع قصة حقيقية، وسلط الضوء على مشاكل الفقراء وسلبيات المجتمع، فضلاً عن مشاركة العديد من النجوم الموهوبين في بطولته.

وينتظر طارق عرض مسلسل «الصقر شاهين»، الذي يشارك في بطولته أمام تيم حسن، ورانيا فريد شوقي، وأحمد راتب، وسوسن بدر، وأحمد خليل، وزيزي البدراوي، وأحمد زاهر، وشيري عادل، ومحمد عبدالحافظ، وتأليف إسلام يوسف، وإخراج عبدالعزيز حشاد، وتتناول فكرة المسلسل الصراع بين الخير والشر في إطار حدوته درامية مشوقة تقع أحداثها في قرية الصيادين بالمكس في الإسكندرية.

«بنات في بنات» ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا