• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م

النصر يهرب من الخطر ويعمق جراح القادسية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 11 مارس 2007

عيسى الجوكم:

حقق النصر فوزا صعبا على القادسية بهدفين مقابل هدف في المرحلة الـ 17 بالدوري السعودي لكرة القدم، تقدم القادسية بهدف لاعبه المغربي محمد مديحي في الدقيقة 24 وتعادل للنصر ضياء هارون من جزائية مشكوك في صحتها في الدقيقة 50 قبل ان يجلب عبدالرحمن البيشي الفوز لفريقه في الدقيقة الاخيرة من المباراة، وهذا الفوز رفع رصيد النصر الى 18 نقطة فيما بقي القادسية مهددا بالهبوط في المركز الحادي عشر برصيد 12 نقطة، بدأ القادسية اولى الهجمات عند الدقيقة الثالثة حينما اجتهد عبده حكمي في قطع كرة من ضياء هارون وسط الملعب مررها لمديحي الذي لعبها بدوره لسعيد الودعاني الذي عكسها جميلة امام المرمى شتتها الدفاع النصراوي بصعوبة وحاول النصر اعادة تنظيم صفوفه وتلقى مهاجمه سعد الحارثي كرة عرضية لكنها عالية ولم يتمكن من السيطرة عليها. وعند الدقيقة التاسعة كاد الحارثي ان يفتتح اول الاهداف حينما تجاوز اكثر من مدافع ليقابل المرمى الا ان مدافع القادسية محسن الشهري خلصها بعد ان طالت على المهاجم النصراوي وهذا ما شجع اللاعبين على مواصلة التحرك تجاه المرمى القدساوي وسط دعم الجماهير الكبيرة واحتج النصراويون على كرة انقطعت من امام مهاجمه الحارثي من قبل حكمي داخل منطقة الجزاء مطالبين بركلة جزاء تلتها مطالبة قدساوية بخطأ على خط منطقة الجزاء لانقطاع كرة من مهاجمه سيسيه وذهبت الكرة للركنية وذلك في الدقيقة .19 ولم تمض اكثر من 6 دقائق حتى استغل المغربي مديحي كرة غير مركزة لعبها مدافع النصر التوغولي ماسا ميسو حيث استلمها مديحي وتجاوز التوجولي ايضا بكل مهارة ولعبها بيسراه قوية تحت ايدي حارس النصر محمد شريفي وبعد الهدف هدأ اللعب وطغى عليه العك الكروي والبرود في المستوى الفني حتى اطلق الحكم مطرف القحطاني صافرته معلنا نهاية الشوط الاول بهدف.

وبحث النصر عن التعديل لكن بدون ضغط حقيقي على القادسية الى ان فاجأ الحكم الجميع باحتسابه ركلة جزاء غير واضحة نهائيا للنصر بحجة تعرض محمد الشهراني للدفع من قبل جابر حقوي واثر تلقيه كرة جميلة من الحارثي، ولم يكتف الحكم مطرف بالقرار المشكوك في صحته بل منح حقوي بطاقة صفراء واخرى لقائد الفريق خالد الحرندا لاحتجاحه ومن ركلة الجزاء سجل ضياء هارون هدف التعادل بعد كرة قوية على يمين الحارس هاني العويض بعدها بدقيقة لم يتخذ اي قرار بشأن تعرض الشهراني للعب عنيف من قبل حقوي مع انها اوضح من الكرة التي احتسبها ركلة جزاء وذلك بعد مضي حوالي 6 دقائق من هذا الشوط، وتعرض ماساميسو لاصابة قوية في اليد نتيجة اندفاعه على كرة مشتركة مع المديحي استبدل على اثرها وغادر للمستشفى وحل بديلا عبدالرحمن عروان كما خرج وليد العلياني وحل بدلا عنه عبدالرحمن البيشي وذلك في الدقيقة 68 كما استبدل خالد القروني المهاجم السنغالي سيسيه واشرك المسجن الذي تحصل على كرة مواتية من خارج منطقة الجزاء سددها بجانب المرمى النصراوي في الدقيقة 73 واضاع نفسه هدفا محققا من كرة عكسية رائعة من حكمي لعبها المسجن برأسه وهو على بعد خطوات من المرمى للخارج وسط مضايقة من الحارس شريفي بعد الهجمة الاولى بخمس دقائق وواصل القادسية مساعيه لاحراز هدف التقدم مجددا وتحصل الفريق على خطأ خارج منطقة الجزاء لعبها مديحي سهلة في يد شريفي في الدقيقة 83 ومع سير المباراة للتعادل اثار عبدالرحمن البيشي الافراح في الجانب النصراوي بعد استغلاله تمريره جميلة من زميله احمد الخير تخطى بها مدافع القادسية الشهري بكل مهارة وسددها على يسار العويض كهدف ثان في الدقيقة الاخيرة من المباراة مجيرا النقاط الثلاث لصالح فريقه بعد دقائق من تسلمه شارة الكابتنية حيث حل كبديل ولم تسمح دقائق الوقت بدل الضائع التي احتسبها الحكم بثلاث دقائق للقادسية باللحاق بالتعادل وسط احتجاجات شديدة من مديحي على الحكم بعد اطلاقه صافرة النهاية.

كما حقق الاهلي فوزا صعبا على ضيفه الطائي 3-2 على استاد الامير عبدالله الفيصل بجدة في المرحلة ذاتها، ورفع الاهلي رصيده النقطي الى 22 نقطة وقفز للمركز الخامس في حين تراجع الطائي للمركز الثامن وبقي على رصيده السابق 17 نقطة وسجل اهداف الاهلي مالك معاذ 31 وهيكل قمامديه 61 وحسين عبدالغني 85 فيما سجل هدفي الطائي صلاح الدين عقال 13 وسلمان متعب 71 ، وظهرت المباراة جيدة المستوى من الفريقين وسيطر الاهلي على معظم فتراتها وكان بالامكان تسجيل العديد من الاهداف لولا سوء الحظ الذي لازم مهاجمي الفريقين.

بدأ الفريقان الشوط الاول باسلوب هجومي مع افضيلة نسبية للاهلي الذي كان الاكثر استحواذا على الكرة في وسط الملعب ولكن الطائي نجح في قص شريط الاهداف بواسطة ركلة جزاء نفذها المغربي صلاح الدين عقال على يمين ياسر المسيليم 13 ولكن الاهلي كثف من هجماته بغية ادراك التعادل وتمكن من ذلك بواسطة هدافه مالك معاذ الذي استفاد من تسديدة زميله هيكل قمامدية التي فشل الحارس هاني الناهض في الامساك بها ليعيدها داخل المرمى 31 وقبل نهاية هذا الشوط فوت هيكل قمامديه فرصة ثمينة لاخذ الاسبقية لفريقه ولعب الكرة العرضية التي وصلته من كايوسوزا برأسه بجوار القائم الايمن ،43 وواصل الاهلي هجومه مع انطلاقة الشوط الثاني ولاحت فرصة مواتية امام هيكل قمامديه الذي تلقى كرة عرضية من تركي الثقفي ولكنه لعبها برأسه بجوار القائم الايسر 57 ولكن اللاعب وضع حد للفرص المهدرة وصوب كرة قوية من ركلة حرة مباشرة استقرت على يمين هاني الشاهق مسجلا ثاني اهداف فريقه 61 ولكن هذا الهدف لم يحبط لاعبي الطائي الذين بحثوا عن هدف لتعديل النتيجة وتمكنوا من ذلك عن طريق البديل سلمان متعب الذي تلقى تمريرة رائعة من صلاح الدين عقال لم يتوان الاول في ايداعها المرمى على يسار ياسر المسيليم 71 وكاد سلمان متعب يسجل هدفا ثالثا لفريقه ولكن كرته الرأسية مرت بجوار القائم الايمن 78 وقبل نهاية المباراة بخمس دقائق تمكن حسين عبدالغني من اضافة الهدف الثالث اثر كرة نفذها من ركلة حرة مباشرة اخترقت الحائط البشري واستقرت على يسار الحارس هاني الناهض (85).

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال