• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م
  12:19    محكمة سعودية تقضي بإعدام 15 شخصا بتهمة التجسس لحساب إيران     

نهيان بن مبارك يهنئ بالإنجاز الجديد للمعاقين

القايد ينتزع فضية 100 متر في «عالمية الدوحة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 30 أكتوبر 2015

الدوحة (معتز بكر) حقق بطلنا محمد القايد إنجازاً جديداً لرياضة المعاقين في الإمارات بحصوله على فضية سباق 100م للكراسي المتحركة، ومسجلا زمناً آسيوياً جديداً قدره 15:92 ثانية، كان لها طعم خاص، حيث اشتدت المنافسة من بداية السباق وحتى نهايته مع منافسة التونسي وليد كاتيلا الذي توج بالميدالية الذهبية بزمن وقدره 15:75 ثانية، فيما جاء ثالثاً السويسري بوجان ميتيك بزمن وقدره 16:17 ثانية ورفع القايد رصيده والدولة في عالمية الدوحة إلى ثلاث ميداليات فضيتين وبرونزية أحرزها جميعاً بتألقه واجتهاده في البطولة. وهنأ محمد محمد فاضل الهاملي، رئيس اتحاد رياضة المعاقين عضو مجلس إدارة اللجنة البارالمبية الدولية، البطل القايد على الانجاز ورفع علم الإمارات عالياً في كل المحافل الدولية، مثمناً تهنئة معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع رئيس الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة لبعثة منتخبنا الوطني لذوي الإعاقة على الإنجازات التي تحققت في عاليمة الدوحة، من خلال حصد فضيتين وبرونزية عن طريق البطل الأولمبي محمد القايد، والتي أحدثت صدى كبيراً في أروقة بعثة «فرسان الإرادة» وأجمعت على أن إشادة واطمئنان معالي الشيخ نهيان بن مبارك على سير مجرى البطولة وسام على صدر كل معاق وأكبر حافز للاعبين وأجهزتهم الفنية والإدارية، معاهدين على مضاعفة الجهد فيما تبقى من مسابقات في عالمية الدوحة. وقال: «إن معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع رئيس الهيئة العامة لرعاية الشباب، أكد أن فرسان الإمارات أكدوا إصرارهم وعزيمتهم في رفع راية الوطن في شتى المحافل»، مؤكداً «أن اطمئنان وتهنئة سموه جعلت كل لاعب تواقاً لرفع علم الدولة عالياً فيما تبقى من منافسات والعمل بجد واجتهاد من أجل رسم صورة طيبة عن رياضة المعاقين في مثل هذا المحفل العالمي، وعدم التفريط في المكتسبات كافة التي تحققت خلال الفترة الماضية». وأكد الهاملي، أن اتصال سموه ومتابعته الحثيثه أبلغ دليل على مدى اهتمام ومتابعة القيادة الرشيدة لأبناء الإمارات من ذوي الإعاقة ومواقفهم النبيلة تجاه تلك الفئة الفاعلة، وقال: «إن حرص معالي الشيخ على تهنئة اللاعبين والأجهزة الفنية والإدارية، يضاعف من مسؤولية القائمين على رياضة المعاقين خلال المرحلة المقبلة للسير على طريق النجاحات وعدم التفريط في كل المكتسبات التي تحققت خلال المرحلة الماضية أبرزها الإنجازات الأولمبية. وقال: «إنها وسام على صدر كل معاق من أجل بذل المزيد من الجهد خلال المرحلة المقبلة التي تستحوذ على قدر كبير من الأهمية وتقدير المسؤولية بعد نجاح بطلنا محمد القايد في الوصول إلى منصات التتويج 3 مرات»، خاتماً: «إن أبطالنا أبلوا بلاءً حسناً بعد وصول رياضة المعاقين إلى مكانة مرموقة في الخريطة العالمية، ونتطلع لمواصلة مسيرة النجاح خلال المسابقات المتبقية بعد أن أسعد فرسان الإرادة قيادتنا الرشيدة والشارع الرياضي». كما أعرب بطلنا الأولمبي محمد القايد عن سعادته وفخره بتهنئة معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع رئيس الهيئة العامة لرعاية الشباب، واتصال الشيخة جميلة بنت محمد بن سلطان القاسمي، نائب رئيس المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، مدير عام مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية . مشيراً إلى ئلك يسعد كل رياضي من ذوي الإعاقة في بعثة المنتخب. وقال:« إن الإنجاز ثمرة اهتمام اتحاد المعاقين برئاسة محمد محمد فاضل الهاملي وكل من وقف معه مشجعاً ومؤازراً خلال الفترة الماضية، مبينا أن الجميع يعمل بروح الفريق الواحد». ومن جانبه أثنى ذيبان سالم المهيري رئيس البعثة الأمين العام باتحاد رياضة المعاقين على تهنئة واطمئنان معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع رئيس الهيئة العامة لرعاية الشباب ومباركته بإنجاز عالمية الدوحة، مما أثلج صدور جميع أعضاء البعثة. وقال: إن اهتمام قيادتنا الرشيدة بالمعاقين كان وراء النتائج الإيجابية التي حققها فرسان الإرادة في هذا المحفل العالمي المهم». وأشار إلى أن كل من ينتسب إلى رياضة المعاقين في الدولة يعاهد قيادتنا الرشيدة على تقديم كل ما عنده خلال المرحلة المقبلة من أجل رفع علم الإمارات عالياً خفاقاً في المحافل القارية والدولية والسعي بكل جد لرسم صورة طيبة عن رياضة المعاقين الإماراتية. الهاجري: ما حققه ليس بالأمر السهل الدوحة(الاتحاد) وصف شافي الهاجري، رئيس اللجنة البارالمبية الكويتية، إنجاز بطلنا محمد القايد بالبطل العالمي والأولمبي، وسط 1300 لاعب ولاعبة يمثلون 94 دولة، ليس بالأمر السهل، وقال: «إنه إنجاز يحسب له بشكل خاص ولرياضة المعاقين الإماراتية بشكل عام»، وبارك هذا الإنجاز الذي شرف العرب جميعا ورفع علم دولة الإمارات في هذا المحفل العالمي ثلاث مرات. وأكد «أننا سنطرح في الفترة المقبلة تبادل الخبرات من خلال معسكرات تدريبية بين لاعبي دول الخليج من لاعبين وأجهزة فنية وإدارية لتكلل جهود الجميع في المحفل الأولمبي المنتظر في ريودي جانيرو 2016، كما سنعمل على إعداد كوادر وطنية في التصنيف والتحكيم والتدريب من خلال إقامة دورات تدريبية على مستوى دول الخليج». عائشة الخالدي: فخورون بالإنجاز الدوحة(الاتحاد) عبرت عائشة الخالدي، لاعبة دفع الجلة، عن سعادتها بإنجازات زميلها محمد القايد، والتي تكللت بحصوله على ثلاث ميداليات في هذا الحفل العالمي، وقالت: «إنه على الرغم من عدم تحقيقها ميدالية، إلا أنها استفادت الكثير من الاحتكاك ببطلات العالم»، وأضافت: «إنها ستعمل على تجنب الأخطاء التي قامت بها، وستقدم الأفضل»، كما عبرت عن سعادتها البالغة بتهنئة معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان بحصول القايد على هذا الإنجاز الكبير في هذا المحفل العالمي الضخم، والذي يعد من أقوى بطولات هذا العام، نظراً لمشاركة كل أبطال العالم، فهي تعد المحطة الأخير قبل الألعاب البارالمبية المقبلة في البرازيل. وعلى الرغم من خوضها منافسات دفع الجلة، قالت اللاعبة عائشة بني خالد الميدان لم يحالفني الحظ للمنافسة القوية على المراكز الثلاثة الأولى التي انتهت بحصول الروسية سيفتلانا كريفنوك على المركز الأول، وذهب مركز الوصيفة إلى بطلة الجزائر أسمهان، وحظيت بالمركز الثالث الأسترالية بريدي مور». الظلوم: فخر لكل إماراتي الدوحة (الاتحاد) أكد أحمد سالم الظلوم، مدير المنتخب رئيس لجنة المنتخبات البارالمبية باتحاد رياضة المعاقين، أن الإنجاز العالمي الجديد الذي حققه فرسان الإرادة يعد مفخرة لكل إماراتي، وأنه أسعد الجميع، بعد أن رفرف علم الإمارات عالياً خفاقاً في الدوحة. وقال: «إن القيادة الرشيدة دائماً ما تكون سباقة بالدعم والاهتمام، ولم تأل جهداً في توفير الدعم للمعاقين، وتذليل العقبات أمام مشاركتهم في البطولات القارية والدولية كافة»، وأعرب عن سعادته بتهنئة معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، واطمئنانه وتهنئته على سير مجرى البطولة، واتصال الشيخة جميلة بنت محمد بن سلطان القاسمي. وقال: «إن متابعة قيادتنا الرشيدة للاعبين أعطتهم دفعة معنوية كبيرة، وستجعلهم يبذلون قصارى جهدهم في تشريف اسم دولة الإمارات».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا