• السبت 03 محرم 1439هـ - 23 سبتمبر 2017م
  11:25    عبدالله بن زايد: الإمارات تقوم بدور فاعل في محيطها.. ومنطقتنا لاتزال تعاني من الإرهاب المدفوع من أنظمة تريد الهيمنة        11:26     عبدالله بن زايد: نحتاج لحلول سياسية للأزمات التي تعاني منها المنطقة.. وإدارة الأزمات ليست حلا وإنما نحتاج للتصدي إلى التدخلات في الشأن العربي        11:26    عبدالله بن زايد: الإمارات ترى أن قمة الرياض تاريخية والإمارات قررت مع السعودية ومصر والبحرين اتخاذ هذا الموقف من قطر لدفعها إلى تغيير سلوكه        11:27     عبدالله بن زايد: يجب التصدي لكل من يروج ويمول الإرهاب وعدم التسامح مع كل من يروج الإرهاب بين الأبرياء         11:28     عبدالله بن زايد: يؤسفنا ما تقوم به بعض الدول من توفير منصات إعلامية تروج للعنف والإرهاب.. وإيران تقوم بدعم الجماعات الإرهابية في المنطقة        11:29     عبدالله بن زايد: إيران تستغل ظروف المنطقة لزرع الفتنة وبالرغم من مرور عامين على الاتفاق النووي لايوجد مؤشر على تغيير سلوك طهران         11:29     عبدالله بن زايد: يجب على الأمم المتحدة أن تقوم بدورها لدعم اللاجئين ونحن ندين ما يجري لأقلية الروهينغا في ميانمار        11:30     عبدالله بن زايد : ندين ما يقوم به الحوثيون في اليمن والإمارات ستستمر في دورها الفاعل ضمن التحالف العربي لمساعدة الشعب اليمني         11:31    عبد الله بن زايد: حرصنا على توفير بيئة آمنة تُمكن النساء والشباب من تحقيق تطلعاتهم والمشاركة في تطوير دولتهم فأصبحنا نموذجاً يشع أمل للأجيال    

استشهاد شابين فلسطنيين برصاص الاحتلال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 29 أكتوبر 2015

أ ف ب

استشهد شابان فلسطنيان برصاص الجيش الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الخميس، في مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة.

وادعت قوات الاحتلال أنهما حاولا طعن جنود إسرائيليين.

وقال الجيش الاسرائيلي في بيان إن "القوات قامت بإحباط ثاني محاولة طعن اليوم وحاول فلسطيني طعن جندي إسرائيلي في موقع أمني"، مشيرا إلى أن قوات الجيش أطلقت النار عليه. 

ووقع الحادث بالقرب من شارع الشهداء في المدينة.

وكان فلسطيني قد استشهد في وقت سابق اليوم الخميس، في الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة بعد أن ادعت أنه طعن أحد عناصر جنود الاحتلال بسكين متسببا له بجروح طفيفة.

وجرى الهجوم بالقرب من الحرم الإبراهيمي في البلدة القديمة في الخليل حيث وقعت سلسلة هجمات مماثلة في الاسابيع الاخيرة. 

ولم تعرف هوية الشاب الثاني بعد. وبذلك ترتفع حصيلة الشهداء برصاص القوات الاسرائيلية والمستوطنين الى 62 فلسطينيا وعربي اسرائيلي واحد منذ بداية شهر اكتوبر الجاري خلال مواجهات وعمليات طعن ومحاولات طعن قتل خلالها تسعة اسرائيليين.

ويحتج الفلسطينيون منذ أسابيع ضد الاحتلال والاستيطان والإجراءات التي تنوي سلطات الاحتلال وضعها لتقسيم المسجد الأقصى المبارك زمنيا ومكانيا بين المسلمين واليهود المتطرفين.