• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

(قُم للمُعلّم)

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 29 أكتوبر 2015

‫في الميدانِ التربوي تبرُزُ المهامُ واضِحةً جليَّة عن عِلاقةٍ مُهمة لابُدَ منها وهي علاقة الطالب بالمُعلم ومدى تأثيرِهِ على سلوكيات الطالب حيثُ المقياسُ المُجتمعي للمُعلِم يُبرزهُ سلوكُ الطالبِ وتفوّقُهِ في دراسته.

ظهرَت في الآونةِ الأخيرَة ردود فعلٍ كبيرَة وعلى مُستوىً عالٍ من القلق والتوتر حيالَ الحوادث المُتكررة من ضربِ المُعلم للطالب، كما أتت ردود فعل البعض الآخر من أولياء الأمور حول استنكار ردة الفعلِ الأولى حيثُ أبرزَ بعضهم دور الطالب في إثارة انفعال المُعلم.

ولستُ بصددِ الحديث عن الحوادث المُتكررة تلك، لكني بصدد التنويه بالدور الفاعل الذي يقومُ بهِ المُعلم.

فكم من مُعلمٍ برزَ مؤخراً وفي فترةٍ وجيزة في الميدان التربوي حيثُ أثبت كفاءته بجدارة لأن يكونَ معلماً فاضلاً ومؤثراً في طلابه بل وفي أولياء الأمور كذلك.

مدير إحدى المدارس بالمملكة العربية السعودية الذي ظهر مؤخراً في مقطعٍ أثناء توديعهِ لطلابهِ الذين سينتقلون لمرحلة جديدة حيث دمعت العيون من جمال المشهد وقد تم تكريمهُ في مؤتمر الريادة والابتكار في دُبي من العام الجاري.

أينَ التفاعُل مع مثل تلك الجوانب من الجانب التعليمي ودور المُعلم فيها؟! ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا