• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

الفارو: دخلت المباراة بتكتيك نفسي بعيداً عن فنيات الكرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 10 مارس 2007

ممدوح البرعي:

كان النصر في حاجة إلى شيء من الحظ وبعض التوفيق ليبلغ الحظ الفاصل بين الماء وبين النار وينجو من الوقوع في لهيب الخسائر الساخنة وصولاً إلى شلال الفوز الذي ينزل برداً وسلاماً على قلب العميد.

وقد كان النصر على موعد مع الحظ أمس الأول لما كلل محاولاته الهجومية بثلاثة أهداف جميلة في مرمى الشارقة الذي ذهبت كل غزواته المؤثرة أدراج الرياح، وانتصر النصر 3-1 في محطة فاصلة بالأسبوع الثالث عشر لدوري الدرجة الأولى لكرة القدم على ملعب النصر.

وقد دار المؤتمر الصحفي الذي حضره مدربا الفريقين حول هذه المحاور، فتحدث مدرب النصر عن التوفيق والإعداد النفسي، فيما تطرق مدرب الشارقة إلى الفرص الضائعة والهزيمة رغم الأفضلية.

قال ألفارو رينيه البرازيلي الذي صعد مؤخراً من تدريب فريق 16 سنة إلى الفريق الأول بنادي النصر الذي ذاق طعم انتصاره الأول مع الفريق أمام الشارقة: إنه كان يدرك تماماً قبل بداية المباراة أن لاعبيه لا يشعرون بالثقة الكافية وتنتابهم مخاوف شديدة من تكرار الوقوع في منحدر الهزيمة واستمرار النتائج السيئة التي طاردت الفريق طويلاً في الآونة الأخيرة، لذلك ركز جهوده وعمله معهم على الجوانب النفسية أكثر من التركيز على النواحي الفنية والتكتيكية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال