• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

تسع وحدات لقواتنا في منصة واحدة

القوات المسلحة تفتح باب التوظيف أمام زوار «نجاح»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 29 أكتوبر 2015

منى الحمودي (أبوظبي) تشارك القيادة العامة للقوات المسلحة، في معرض «نجاح» للتعليم والتوظيف والتدريب، الذي افتتحه معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، أمس الأول، بجناح متكامل يضم جميع الوحدات التابعة للقيادة بمختلف تشكيلاتها وفروعها. وقال المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة، إن مشاركة القوات المسلحة، تأتي انطلاقاً من التوجيهات السامية لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة القائد الأعلى للقوات المسلحة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وباهتمام صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وأكد أن القوات المسلحة لا يقتصر دورها في الميدان فقط وتأمين الدولة، بل لها مشاركات في جميع المناسبات والفعاليات الوطنية والاجتماعية، إضافة للقيام بدورها المجتمعي على أكمل وجه من خلال توفير فرص عمل، في مختلف التخصصات لأبناء الوطن الراغبين في الانضمام لصفوف القوات المسلحة للدفاع عن الوطن ومكتسباته. وتتميز المشاركة لهذا العام عن السنوات السابقة، التي كانت الوحدات التابعة للقوات المسلحة، تشارك فيها بشكل منفرد، وفي هذا العام توجد تسع وحدات في منصة واحدة تضمها جميعها، وذلك لتوفير أكبر فرص عمل لجميع المتقدمين بمختلف التخصصات وبمهن مختلفة.وذكر المتحدث أن الوحدات تشمل قيادة القوات البرية، قيادة القوات البحرية، قيادة القوات الجوية، حرس الرئاسة، قيادة الطيران المشترك، قيادة الإمداد المشترك، قيادة الدفاع الكيميائي، جهاز حماية المنشآت والمرافق الحيوية ومدرسة خولة بنت الأزور. كما تقوم القيادة العامة للقوات المسلحة، عبر مشاركتها في المعرض، بتنوير الشباب حول الخدمة الوطنية، وذلك بتقديم شرح مفصل عن الخدمة الوطنية وفائدتها ودورها، وأشار إلى أن توظيف شباب الوطن في القوات المسلحة غير متقيد بأي عدد من المتقدمين، وأن أعداد المتقدمين تزيد عاماً تلو الآخر، وتطرح الوحدات بمختلف أشكالها العديد من الوظائف للمواطنين، من منطلق اهتمامها ومسؤوليتها في بناء شباب الوطن، وتأهيلهم على النحو الأمثل، وفق استراتيجيات تعتمد على مبدأ النوع، والكيف، وليس الكم، مشيراً إلى نظام التسجيل الذي تم اعتماده مؤخراً للتوظيف، حيث لا يحتاج المتقدم إلى الوظيفة لحمل أي أوراق للتسجيل، ويتم التسجيل عبر جهاز القارئ الذكي، الذي يقوم بقراءة بطاقة الهوية الخاصة بالشخص المتقدم، ومعرفة جميع المعلومات الخاصة به، ومن ثم يتم إرسال المعلومات من الجهاز لشعبة التجنيد بشكل مباشر وفوري، ويتم الاتصال بالشخص في اليوم نفسه، مما يوفر الكثير من الجهد والتكلفة، موضحاً أبرز شروط التقديم التي تتمثل في أن يكون الشخص المتقدم للتوظيف في العمر ما بين 18- 29 عاماً، واجتياز الفحص الطبي، وبالتالي يتم تحديد مكان عمله بناءً على شهادته العلمية.وأوضح المتحدث أن القيادة العامة للقوات المسلحة، تحمل على عاتقها مسؤولية إعداد شباب الوطن للمجال العسكري، في مختلف التخصصات، ولا يقتصر دورها على توفير فرص العمل، بل هناك خطط تأهيلية وتدريبية تتم وفق مستويات عالمية في جامعات ومعاهد داخل الدولة وخارجها، ويتم ابتعاث الشباب للدراسة في أرقى الجامعات العالمية في مختلف التخصصات، لضمان توفير عناصر مؤهلة من شباب الوطن، وتوظيف كل شخص في مجال دراسته. وأضاف أن القوات المسلحة هي مصنع الرجال في الدولة، وتعمل على التأهيل العسكري للأجيال منذ الصغر، وذلك عن طريق المدارس العسكرية، التي تم افتتاح أولها في مدينة العين، وقريباً سوف يتم افتتاح أخرى في إمارة الشارقة، حتى تشمل الافتتاحات جميع الإمارات، ويتم استقبال الطلبة من الصف التاسع، لتكريس مفاهيم الانتماء والولاء للوطن، وتعزيز مفهوم العسكرية لدى الدارسين، مما يرسخ القيم الإيجابية مثل الاعتماد على الذات وتحمل المسؤولية والشجاعة والصبر لدى الطلبة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض