• الثلاثاء 04 ذي القعدة 1439هـ - 17 يوليو 2018م

إقبال سياحي على متحف مفتوح

«زايد التراثي».. اعتزاز بموروث الأجداد يدهش العالم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 05 يناير 2018

أحمد السعداوي (أبوظبي)

يواصل مهرجان الشيح زايد التراثي بمنطقة الوثبة في أبوظبي، تأكيد مكانته وجهة سياحية وتراثية عالمية، عبر الأعداد الكبيرة من الجمهور من السائحين من مختلف الجنسيات، القادمين من أنحاء العالم لمطالعة فعالياته وتأمل لآلئ التراث الإماراتي التي زينت جنبات المهرجان منذ انطلاقه في الأول من ديسمبر الماضي، والتي اتسمت بتنوع لافت جعلت من ساحات المهرجان متحفاً مفتوحاً يعرض نماذج التراث الإماراتي إلى جانب غيره من تراث الدول الأخرى التي شاركت بفاعلية في النسخة الحالية للحدث التراثي الكبير، فكان هذا الزخم من العروض والفعاليات المدهشة التي يشهدها المهرجان، وتستمر حتى السابع والعشرين من الشهر الجاري، وتركت أفضل الأثر على رواد المهرجان بحسب كثير من السائحين من زوار المهرجان.

أجواء دافئة من هولندا

يقول كيرل دين، إنه يزور الإمارات لأول مرة لقضاء عطلة العام الجديد في أجواء البلاد الدافئة بعيداً عن صقيع أوروبا هذه الأيام، وأكثر ما لفته هو دفء الاستقبال من أبناء الإمارات والمقيمين فيها منذ اليوم الأول لمجيئه إلى الإمارات منذ 8 أيام، بحيث تعلو البسمة الوجوه أينما ذهب، وكانت زيارته لمهرجان الشيخ زايد التراثي أجمل مفاجآت رحلته السياحية، لكثرة ما رآه فيه من فعاليات متنوعة، سواء من الحرف التراثية الإماراتية، أو الأهازيج الشعبية والعروض الفنية المنتشرة في ساحات المهرجان، في أجواء منظمة بدقة وعناية تفوق الكثير من الفعاليات والمهرجانات العالمية التي قد تؤثر الأعداد الكبيرة من الزائرين على نظام العمل فيها أو راحة الجمهور، وهو ما رأى عكسه تماماً في مهرجان الشيخ زايد التراثي، وبالتالي يقدم الشكر الكبير لهم على إتاحة هذه الفرصة الذهبية له للاستمتاع بالحدث، وستجعله يخطط لزيارة الإمارات في العطلات القادمة لتكرار هذه التجربة الممتعة.

الاعتزاز بالتراث

أما زوجته جيرا دين، أكدت انبهارها باعتزاز أبناء الإمارات اللافت بتراثهم، رجالاً ونساء وأطفالاً، فكان أصحاب الحرف المختلفة يقومون بورش عمل أمام الجميع لتوضيح كيفية شغل هذه المنتوجات التراثية الفريدة، مثل المراكب القديمة والشباك، وكذا قيام الشباب بتقديم الأهازيج الشعبية ذات الموسيقى والإيقاعات الهادئة، كما رأت أعداداً كبيرة من نساء الإمارات يقمن بعمل صناعات يدوية جميلة الإشكال تكشف عن مواهب رائعة تمتلكها نساء الإمارات، واستطعن توظيفها في صنع المشغولات المنزلية أو الحلي التقليدية، كذلك الصغار يمارسون بعض الألعاب الشعبية، ويعتزون بملابسهم التقليدية في صحبة آبائهم، وهي صورة جميلة تعكس مدى اعتزاز أبناء الإمارات من مختلف الأجيال بتراثهم وماضيهم، واستطاعوا تقديم هذا التراث بشكل باهر وجذاب لجميع الجنسيات. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا