• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م

مقتل 9 متمردين وجنديين بريطاني وكندي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 مارس 2007

عواصم-وكالات الأنباء:أعلنت وزارة الداخلية الأفغانية إن تسعة من ''طالبان'' قتلوا في عمليتين منفصلتين في هلمند جنوبي أفغانستان، حيث يقود الجيش الأفغاني مدعوما من الناتو وقوات (إيساف) عملية ''كعب أخيل'' منذ أمس الأول. وأسفرت العملية في أولى جولاتها عن اعتقال قيادي بارز في حركة ''طالبان'' حاول الهروب بزي إمرأة، إضافة لاعتقال خبير متفجرات برفقة خمسة آخرين من عناصر الحركة.

وقالت الوزارة إن خمسة مسلحين قتلوا في منطقة غريشك أمس، وصودرت سيارتان، فيما قتل أربعة آخرون واعتقل اثنان بعد معارك جرح فيها أيضا جندي أفغاني في كاجاكي إحدى المناطق التي تركز عليها ''عملية أخيل''.

من جهته قال الجيش الأميركي إنه اعتقل قياديا بارزا من حركة ''طالبان'' كان يرتدي البرقع الافغاني المصمم لتغطية جسد المرأة بالكامل. وأفادت قوة المساعدة الأمنية الدولية (إيساف) التي يقودها الحلف بأن الملا محمود وهو متهم بتسهيل تنفيذ الهجمات الانتحارية في إقليم قندهار اعتقل أمس الأول بينما كان يحاول الهروب من وحدات أفغانية في منطقة بانجواي وأنه كان متخفيا في زي امرأة. كما أوقف التحالف قرب جلال آباد شرقي البلاد خبير متفجرات على علاقة بالقاعدة قال أيضا إنه مسؤول الدعم اللوجيستيكي لجبهة تورا بورا، برفقة خمسة آخرين.

ويحاول نحو خمسة آلاف وخمسمائة من الجيش الأفغاني والناتو -يشنون هجوما منذ أمس- استرجاع مناطق سيطرت عليها طالبان في هلمند. وانتهى اليوم الأول من العملية بمصرع جندي بريطاني، فيما أعلنت كندا مقتل أحد جنودها بـ''نيران صديقة''، ورفضت التعليق على ما أوردته إذاعة محلية عن انتحاره.

من جهة أخرى قالت الداخلية الأفغانية إنها تتحقق من تقارير تحدثت عن خطف صحفي أجنبي يعمل مع صحيفة إيطالية، برفقة أفغانيين اثنين. وذكرت ''طالبان'' أمس أنها تحتجز صحفيا قال إنه يعمل مع صحيفة لا ريبوبليكا التي أكدت من جهتها اختفاء أحد مراسليها في أفغانستان. واعلن السفير الايطالي في كابول ايتوري فرانشيسكو سيكي ان اي جهة لم تبلغ السلطات الايطالية أمس مسؤوليتها عن خطف الصحافي دانيال ماستروجياكومو الذي ''قد يكون بين ايدي طالبان في ولاية هلمند''. وقال سيكي عن الصحفي''لا شيء مؤكد حتى الآن، نحن لا نملك اي معلومات''،اضاف ''لم تتصل بنا اي جهة لطلب فدية او امر آخر''.