• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

«الملتقى الخليجي» يناقش تحديات فتح الأسواق و«سياسات التحرر»

11 ٪ معدل النمو السنوي في قطاع التأمين الإماراتي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 29 أكتوبر 2015

مصطفى عبدالعظيم

مصطفى عبدالعظيم (دبي)

نما قطاع التأمين في دولة الإمارات بشكل ملحوظ خلال السنوات 2010- 2014، وبمعدل سنوي مركب في أقساط التأمين بلغ 11% ليصل حجمها إلى 33.5 مليار درهم عام 2014، وفقاً لمعالي سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد، رئيس مجلس إدارة هيئة التأمين، الذي أشار إلى ارتفاع إجمالي الاستثمارات في القطاع خلال تلك السنوات بنسبة 10 % لتصل قيمتها إلى 45.2 مليار درهم عام 2014.

وأكد المنصوري أن قطاع التأمين في دول مجلس التعاون الخليجي يتميز بنمو متزايد وبقدرات تنافسية عالية على الصعد العربية والإقليمية والعالمية.وأوضح أن دول مجلس التعاون الخليجي تتجه نحو تعزيز السياسات الاقتصادية الاستراتيجية التي ترمي إلى تنويع اقتصاداتها بعيداً عن النفط، كما أن المشروعات التي تعزز النمو الاقتصادي ومشروعات البنى التحتية والتنمية متواصلة ومستمرة، بما ينعكس إيجاباً على نمو الأعمال الاقتصادية والمالية كافة ومنها أعمال التأمين على وجه التحديد. وقال خلال افتتاح أعمال ملتقى التأمين الخليجي السنوي الثاني عشر في دبي أمس: «إذا كان الواقع يفرض علينا تعزيز هذا النمو وتطوير القدرات التنافسية، فإن المستقبل المشرق الذي نطمح به جميعاً يحتم علينا تجاوز التحديات سواء تلك التي تفرضها التطورات الاقتصادية العالمية والأحداث الجيوسياسية في منطقة الشرق الأوسط، أو تلك التي يعاني منها القطاع على المستوى التنظيمي والقانوني والفني، أو تلك الناجمة عن المنافسة عالية المستوى التي يمكننا جميعاً إدراكها والعمل على تجاوزها بكافة السبل الممكنة».

وأضاف في كلمة ألقاها نيابة عنه إبراهيم الزعابي مدير عام هيئة التأمين أن ملتقى التأمين الخليجي الثاني عشر يعد فرصة مثالية لرصد الواقع الحالي لقطاع التأمين الخليجي ودراسة الخطوات والإجراءات العملية المطلوبة لتحويل التحديات الحالية إلى فرصة حقيقية لإحداث التغيير في ملامح قطاع التأمين في دول مجلس التعاون الخليجي، وبالتالي تعزيز نمو هذا القطاع ودعم نمو اقتصادات دول مجلس التعاون الخليجي، ليكون أكثر شمولاً ونمواً وتنوعاً.

وأوضح المنصوري أن الحديث عن قطاع التأمين في المنطقة، يقود إلى الحديث عن واقع قطاع التأمين في دولة الإمارات ومستقبله. فقد نما قطاع التأمين في دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل ملحوظ خلال السنوات 2010-2014 وبمعدل سنوي مركب في أقساط التأمين بلغ 11 % ليصل حجمها إلى (33.5) مليار درهم عام 2014، كما ارتفع إجمالي الاستثمارات خلال تلك السنوات بنسبة 10 % لتصل قيمتها إلى 45.2 مليار درهم عام 2014.

ومن جانبه قال صالح راشد الظاهري رئيس المجلس التنفيذي لاتحاد التأمين الخليجي رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات للتأمين: «إن ملتقى التأمين الخليجي سيلقي مزيدا من الضوء على دور الحكومات في تشجيع وتنمية صناعة التأمين، خاصة أن المرحلة الحالية تتطلب مواجهة تحديات خاصة، في ظل فتح الأسواق وتطبيق سياسات التحرر»، مشيراً إلى أن للحكومات دوراً رئيساً في تقوية وتعزيز صناعة التأمين نظرا للأهمية الجوهرية الاقتصادية والاجتماعية لصناعة التأمين بصفة عامة سواء كان على المستوى المحلي أو العالمي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا