• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

بعد هجوم جديد استهدف دورية للمقاومة الشعبية

عدن تسرع الخطة الأمنية لمواجهة الإرهاب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 28 أكتوبر 2015

بسام عبد السلام (عدن) توافقت السلطات الأمنية والمقاومة الشعبية في عدن على الإسراع في تنفيذ خطة أمنية عاجلة لحماية المدينة من الهجمات الإرهابية التي تستهدف أمنها واستقرارها، وذلك عقب انفجار عبوة ناسفة استهدفت دورية تابعة للمقاومة في منطقة المنصورة، لكن لم تؤد إلى خسائر بشرية، بعد أقل من 24 ساعة على تفجير انتحاري استهدف خيمة تابعة للمقاومة في دوار كالتكس أسفر عن مقتل اثنين وإصابة آخرين. ودفعت الهجمات على مواقع المقاومة بقيادات الأجهزة الأمنية والمقاومة إلى سرعة التحرك لتأمين المديريات والشروع في تنفيذ خطة مشتركة لحماية المديريات والمواقع والمنشآت في ظل التوافق الذي تم مؤخراً على استيعاب مقاتلي المقاومة في السلك الأمني ووحدات الجيش الوطني. وأوضح القيادي البارز في المقاومة الشيخ حكيم الحسني أن خطة متكاملة تتبع حالياً في خور مكسر شرق عدن لتأمين المقار الحكومية والمرافق التعليمية، وأن هناك تنسيقاً مشتركاً مع أجهزة الأمن لحفظ الأمن والاستقرار، مؤكداً أن المقاومة الجنوبية بالمديرية تعمل جاهدة لإعادة تطبيع الحياة العامة بما يمكن من إيصال الخدمات الحكومية كافة إلى المواطنين، وشدد على أهمية تضافر الجهود لما فيه المصلحة العامة، مؤكداً أن مدينة عدن لن تنهض إلا بجهود الجميع. وقال محافظ عدن اللواء جعفر محمد سعد، إنه تم استيعاب أكثر من 2800 من أفراد المقاومة الشعبية في المؤسستين الأمنية والعسكرية بصورة عاجلة، من أجل فرض الأمن والاستقرار في المدينة والتصدي للعمليات الإرهابية التي تستهدف استقرار عدن. وأشار أثناء ترؤسه لاجتماع موسع أمس حضره مسؤولو المكاتب الوزارية وقيادات أمنية وعسكرية إلى الأهمية التي تكتسبها عدن كعاصمة مؤقتة للجمهورية اليمنية لمدة خمس سنوات، وهذا يتطلب مضاعفة الجهود لفرض هيبة الدولة واستتباب الأمن والاستقرار من خلال العمل سويا للارتقاء بالعملية الأمنية لتتمكن عدن من مواجهة التحديات والمخاطر التي يحاول البعض من خلالها زرع الخوف والرعب في صفوف المواطنين بأعمال التفجيرات التي حدثت خلال الساعات الماضية. ووجه جعفر بسرعة استكمال الترتيبات لاستيعاب شباب المقاومة من ذوي المؤهلات الجامعية وبحسب التخصصات العلمية، مؤكداً أن مهمته الأولى تتمثل في تحقيق الأمن والأمان للمواطنين بمدينة عدن، وأن هذا لن يأتي إلا بتوفير احتياجات أبناء هذه المدينة، وفي مقدمتها توفير فرص العمل لمئات الشباب من الخريجين العاطلين. وقال: «إذا ما توافرت فرص العمل للشباب سنكون قد وفرنا ما نسبته 30% من الأمن والأمان في العاصمة عدن»، موجهاً بسرعة إعداد الكشوفات الخاصة بالشباب وفق تخصصاتهم والبحث عن الموارد المالية اللازمة لاستيعابهم في المرافق الحكومية. تشكيل مجلس حكماء عدن عدن (وكالات) أصدر محافظ عدن اللواء جعفر محمد سعد أمس قراراً يقضي بتشكيل مجلس حكماء لمحافظة عدن برئاسته. ويتكون المجلس من 29 عضواً يمثلون المكونات السياسية والدينية والاجتماعية والاقتصادية في محافظة عدن. ووفقاً لما أوردته وكالة الأنباء اليمنية الرسمية، فإن القرار أوكل إلى مجلس الحكماء القيام بمهام استشارية طوعية لقادة السلطة المحلية بعدن في المجالات كافة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا