• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

السفير السوداني لدى الدولة لـ «الاتحاد»:

مشاركتنا برياً في اليمن تنسجم مع ميثاق الجامعة ونرفض أي مشروع توسعي يمس بالقومية العربية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 28 أكتوبر 2015

يعقوب علي (أبوظبي)

يعقوب علي (أبوظبي) أكد سفير الجمهورية السودانية لدى الدولة محمد أمين الكارب وقوف بلاده ضد أي مشروع توسعي على حساب القومية العربية، معتبراً انضمام قوات سودانية إلى القوات البرية للتحالف العربي المساند للشرعية في اليمن تأكيداً على أن مواقف السودان ثابتة وغير قابلة للتأويل حين يتعلق الأمر بأمن واستقرار الدول العربية. وقال الكارب في تصريحات خاصة لـ «الاتحاد» «مشاركة قواتنا البرية مع أشقائها في دولة الإمارات العربية المتحدة ومملكة البحرين بقيادة المملكة العربية السعودية ضمن التحالف العربي لدعم الحكومة اليمنية الشرعية والشعب اليمني الشقيق، تأتي منسجمة مع ميثاق جامعة الدول العربية»، وأضاف «أنه ما كان للسودان أن تتخلف عن تعضيد الدور الخليجي في اليمن بعد استنفاذ كافة المساعي السياسية لحل الأزمة في اليمن». وشدد على أن رد السودان على كل الأصوات السياسية والإعلامية التي حاولت تشويش وتحريف المواقف السودانية جاء بقوة وحزم، مشيراً إلى أنه لا رد أبلغ من المشاركة بالأبناء والقوات في وجه كل ما من شأنه تهديد أمن واستقرار الخليج، مضيفاً «أن السودان تعامل مع كل التحليلات السياسية والإعلامية بتجاهل سعياً منه لعدم تصعيد أي خلافات تحاول عدد من وسائل الإعلام التي وصفها بـ «المهزوزة» إثارتها بين فترة وأخرى. وأوضح الكارب أن موقف بلاده لا يحتمل أي لبس أو تأويل قد ينسجم مع أهداف عدد من القوى والأحزاب في المنطقة، مشيراً إلى أن السودان أعلن مشاركته في التحالف العربي الداعم للشرعية في اليمن منذ اليوم الأول للإعلان عنه بلا تردد، ومؤكداً أن دخول القوات البرية في هذا التوقيت جاء لاعتبارات ميدانية وعسكرية حددتها قيادة التحالف. وحذر من تنامي لغة الاحتقان الطائفي في الدول العربية والإسلامية، وتأثير هذا التصاعد والافتتان المذهبي على مستقبل المنطقة، مشيراً إلى أن قوى إقليمية تحاول تأجيج تلك الصراعات الطائفية لخدمة أهداف سياسية توسعية، وقال «علينا أن نعي أن إحداث احتقان طائفي دموي في المنطقة لن يصب في مصلحة أحد»، مضيفاً أن محاربة التطرف الفكري يجب أن تتزامن مع عمليات ردع القوى والعصابات الإرهابية في المنطقة. وأوضح أنه لا يمكن تجاهل مواقف السعودية والإمارات في دعم قضايا بلاده في المحافل الدولية، ووقوفها مع كل ما من شأنه خدمة السودان ومصالحه، مؤكداً أن العلاقات السودانية - الخليجية ستبقى كأكبر تحالفات السودان السياسية والاستراتيجية. وأشار إلى أن الجالية السودانية في الخليج تحظى بكل اهتمام وتقدير من قبل حكومات الدول الخليجية، لافتا إلى أن انطباعات الجالية السودانية في الإمارات جاءت لتؤكد تلك الخصوصية التي تحظى بها الجالية السودانية في مختلف إمارات الدولة، وقال «نقدر عالياً جهود الإمارات التنموية، وقدرتها على التحول لأهم مناطق الجذب للخبرات والكفاءات العلمية العربية والعالمية». وأشاد الكارب باللحمة الشعبية التي تربط قيادة الإمارات بشعبها، مشيرا إلى أنه تابع لقطات ومشاهد العزاء المختلفة لشهداء الدولة، ومؤكداً أن ما لمسه من لحمة بين قيادة ورموز الإمارات وشعبه أبهره، وقال «قدمت الإمارات أنموذجاً فريداً يستحق التوقف عنده بالنظر إلى اللحمة الشعبية بين قيادته وشعبه».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا