• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م

الوحدة في مواجهة الاتفاق .. والخليج يلاقي الاتحاد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 مارس 2007

عيسى الجوكم:

يسعى الهلال للحفاظ على الصدارة عندما يلتقي الأحد المقبل مع الفيصلي في المرحلة السابعة عشرة من الدوري السعودي لكرة القدم، التي تفتتح اليوم بلقائي الوحدة مع الاتفاق، والخليج مع الاتحاد، فيما تستكمل غداً بلقاءي القادسية مع النصر، والأهلي مع الطائي، وتختتم الاثنين بلقاء الحزم مع الشباب.. على ستاد الأمير فيصل بن فهد بالرياض تبدو فرصة الهلال المتصدر ''''38 نقطة سانحة لتوسيع الفارق مع مطارده الوحدة ''''36 لاسيما أن الفريق يشهد استقراراً منذ تولي المدرب البرازيلي سيريزو مهمة الإشراف عليه، فقد تمسك بقمة الدوري المحلي، فضلاً عن بلوغه نصف نهائي كأس ولي العهد، ويتألق نجومه بشكل لافت في اللقاءات الأخيرة خاصة ياسر القحطاني ونواف التمياط ومحمد الشلهوب وسامي الجابر والليبي طارق التايب، أما الفيصلي فهو يقدم مستويات مقنعة في حدود إمكانيات لاعبيه ويحتل المركز العاشر برصيد 14 نقطة، وبلغ دور الثمانية في كأس ولي العهد وخرج بصعوبة أمام الأهلي.

وفي أسخن مواجهات المرحلة يحل الاتفاق الخامس برصيد 20 نقطة ضيفاً على الوحدة الوصيف في ملعب مدينة الملك عبد العزيز الرياضية بمكة المكرمة والرغبة الجامحة من قبل كل فريق لتحقيق الفوز ستفرض السخونة على اللقاء، لأن الفوز سيضمن للوحدة التأهل للمربع الذهبي بنسبة 95 بالمائة، فيما سيحيي بصيص الأمل للاتفاق في التأهل للمربع، لاسيما أنه يمتلك مباراتين مؤجلتين، وفي الوقت الذي سيفتقد فيه الوحدة خدمات ماجد الهزاني بداعي الإيقاف فإنه سيستفيد من عودة السنغالي حمادجي الذي غاب أكثر من شهر بداعي الإصابة، كما سيستفيد أيضاً من عودة قائده خالد الحازمي، أما التونسي عمار السويح مدرب الاتفاق فأصر على إجراء مناورة قوية شارك بها معظم اللاعبين وفي مقدمتهم سياف البيشي العائد من الإصابة، وذلك بعد أن تأكدت مشاركته في اللقاء بجانب جمعان الجمعان، بينما سيكون حسين النجعي وظافر البيشي أبرز الغائبين عن المباراة.

وفرض السويح عقوبة قاسية على اللاعب عبد الله سالم، حيث قرر تحويله إلى الفريق الرديف وعدم مشاركته مع زملائه بالفريق الأول بعد أن غيابه يومين عن التمارين من دون عذر رسمي، وكان التدريب الأخير للاتفاق شهد حضوراً إدارياً مكثفاً تقدمهم رئيس النادي عبد العزيز الدوسري.

وعلى ستاد الأمير محمد بن فهد بالدمام يلتقي الخليج القابع في قاعد الجدول برصيد 12 نقطة مع الاتحاد الرابع برصيد 26 نقطة، وترجح كفة الاتحاد على مستضيفه للفارق الكبير في المستوى الفني، حيث يملك الاتحاد ترسانة من النجوم أبرزهم محمد نور والغيني الحسن كيتا، وتمكن المدرب البلجيكي ديمتري من احتواء آثار خسارة الفريق لكأس الأمير فيصل بن فهد، حيث كشر عن أنيابه في كأس ولي العهد وفاز 6-1 و 10- صفر على الطائي ونجران في ثمن وربع النهائي.

ولا بديل للنصر الثامن برصيد 15 نقطة إلا الفوز على القادسية لامتصاص غضب جماهيره الحزينة للخروج من كأس ولي العهد وسوء النتائج بالدوري المحلي، ولكن مهمة النصر لن تكون سهلة لأنه سيصطدم بالقادسية الحادي عشر برصيد 14 نقطة والذي أقال مدربه المغربي عبد الغني بناصري وتعاقد مع المحلي خالد القروني صاحب الخبرات الكبيرة بالأندية السعودية من أجل إنقاذ الفريق من خطر الهبوط للدرجة الأولى، وكان الوضع قد عاد للاشتعال في نادي النصر بعدما قدم عضو مجلس الإدارة الكنعاني استقالته احتجاجا على قرار إيقافه من الاتحاد السعودي لكرة القدم لمدة موسم واحد، وقال الكنعاني إنه آثر تغليب مصلحة النصر على عدم كشف كل من وقف ضده وحاربوه إعلامياً، وعلى صعيد التدريبات أجرى المدرب بايرستو مناورة على كامل الملعب شارك فيها جميع اللاعبين باستثناء الحارس خالد راضي، والمحترف البرازيلي دنيلسون والمهاجم طلال المشعل اللذين كانا في غرفة العلاج. وتحوم الشكوك حول مشاركتهما في لقاء القادسية.

أما الأهلي السادس برصيد 19 نقطة والمنتعش بفوزه بكأس الأمير فيصل بن فهد وبلوغه نصف نهائي دوري أبطال العرب ثم نصف نهائي كأس ولي العهد، سيستضيف الطائي السابع برصيد 17 نقطة، ويريد الأهلي الاستمرار في مشواره الناجح على كفة الجبهات، بالإضافة للحفاظ على أمله في حجز أحد أضلاع المربع، بينما يأمل الطائي استعادة كبريائه بعد خسارته المذلة في كأس ولي العهد أمام الاتحاد 1-،6 فضلاً عن رغبته في الاستمرار في المنطقة الدافئة البعيدة عن خطر الهبوط، ويسعى الشباب الثالث برصيد 29 نقطة لتخطي عقبة الحزم التاسع برصيد 14 نقطة من أجل الاستمرار في موقعه في المربع الذهبي، أما الحزم فإنه يبحث عن جمع النقاط لتأمين موقفه والابتعاد عن فرق القاع.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال