• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

إعلامية إماراتية أثبتت موهبتها على مسرح شاطئ الراحة

مريم: «شاعر المليون» صنع نجوميتي في وقت قصير

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 14 مارس 2016

أبوظبي (الاتحاد)

مريم... إعلامية إماراتية.. لها طموحاتها وآمالها الكبيرة.. هادئة.. مثقفة.. بسيطة.. رقيقة وصاحبة ابتسامة جذابة.. تميزت بحضورها البارز وحسها الإعلامي وحضورها المميز أثناء تقديمها البرنامج الذي يعد الأضخم شعرياً في الوطن العربي «شاعر المليون» في موسمه السابع، مع المقدم حسين العامري صاحب الخبرة المتميزة، حيث استطاعت أن تثبت وجودها بجدارة في الوسط الإعلامي وخلال فترة قصيرة، ووضعت هدفها نصب عينيها وطوعت هواياتها المتعددة لخدمة الإعلام وأصبحت اليوم نموذجاً جيداً للمذيعة الشاملة.

تجربة مثمرة

بدأت مريم رحلتها في الإعلام مع أول خطوة نجاح تخطوها في تقديم برنامج «شاعر المليون»، والذي تنتجه وتنفذه لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي، حيث أهلها أداؤها المتميز في اختبارات «البايلوت» التي أجرتها شركة بيراميديا، حيث تم ترشيحها من قبل الشركة، لتكون مقدمة «شاعر المليون» لهذا الموسم.

وصرحت مريم حول تجربتها، قائلة: تجربتي في مجال التقديم كانت مثل أي تجربة لأي إعلامية أرادت دخول هذا المجال بكل شغف، فكثير من الطموح، ومزيد من الرهبة والتوتر في الوقت نفسه، لكن ثقتي بنفسي وما أمتلكه من إمكانيات وقدرات إعلامية، كلها أسباب أهلتني ليتم ترشيحي لتقديم برنامج ضخم كبرنامج «شاعر المليون».

وبالرغم من حداثة ظهورها على الشاشة كمذيعة إلا أنها جذبت الأنظار نحوها خصوصا أنها أصبحت رفيقة للشاشة، وتؤكد مريم أن «شاعر المليون» هو أول تجربة إعلامية لها، وتفتخر وتعتز بانطلاقتها عبر البرنامج، وتسعى بطموحاتها إلى أن تتقدم وتصل للأفضل. وتكمل: لا شك أن تجربتي في تقديم «شاعر المليون» تعد تجربة كبيرة وفريدة من نوعها، فليس من السهل أن تقف على مسرح شاطئ الراحة بما يملكه من جماهيرية قوية في كل أنحاء العالم، ولا أنكر أنني شعرت بالخوف والتوتر مع بداية تصوير الحلقة الأولى، ولا زلت في كل حلقة وقبل البث المباشر أحس بنفس شعور الرهبة والخوف والتوتر، ولكنني قرأت أن الخوف هو دافع للتميز والإبداع. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا