• الاثنين 22 ربيع الأول 1439هـ - 11 ديسمبر 2017م

الجدل بشأن البيئة يؤثر على مبيعات السيارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 مارس 2007

أكد ميشيل جانال مدير التسويق في شركة بي.إم.دبليو الألمانية في تصريح لوكالة الانباء الالمانية (د.ب.أ) على هامش معرض جنيف الدولي للسيارات أن النقاش الدائر حول حماية المناخ أثر على مبيعات السيارات وساهم في تراجعها بنسبة 20 بالمئة في أسواق السيارات خلال الشهرين الماضيين.

وذكر مسؤول الشركة أن تنفيذ الزيادة على ضريبة القيمة المضافة في ألمانيا منذ مطلع العام الجاري من 16 بالمئة إلى 19 بالمئة لا يمكن أن يكون وحده مسؤولا عن تراجع المبيعات وإنما يلعب النقاش حول نسب العادم وحماية المناخ دورا أيضا في تراجع الطلب على السيارات. وأشار المسؤول إلى أن النقاش يؤدي إلى حيرة المستهلك الالماني بشكل يصعب معه التنبؤ بمسار الاحوال في سوق السيارات الالماني خلال العام الجاري. من ناحية أخرى أكد نوربرت ريتهوف رئيس الشركة أن العمل يجري بحيث يتم طرح ثلث موديلات الشركة خلال العام المقبل في أوروبا بنسب تقل بكثير عن انبعاث كمية 140 جراما من ثاني أكسيد الكربون في عادم السيارات. وأشار رئيس الشركة إلى أن الخطة تهدف إلى بناء محركات جديدة باستخدام تقنية عالية مثل الجيل الثاني من الحقن المباشر وتحديث نظام الفرامل والنظام الايروديناميكي.

واستبعد رايتهوفر على النقيض من رأي مدير التوزيع بالشركة أن يؤثر النقاش الدائر حول المناخ على مبيعات شركته وتوقع أن تحقق مبيعات بي.إم.دبليو بطرازاتها المختلفة أرقاما قياسية خلال العام الجاري. في الوقت نفسه دافع رئيس الشركة عن الانتقادات التي وجهها السياسيون الالمان لصناعة السيارات في البلاد واتهامها بأنها غير محافظة على البيئة وقال إنها حملة تثير ''الاستغراب'' وأضاف أن الشركات الالمانية في صناعة السيارات تحاول الحد من الاضرار التي تسبب فيها هذا النقاش.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال