• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

منع السكر عن أطفالك قد يحسن من صحتهم في 10 أيام فقط!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 28 أكتوبر 2015

الاتحاد نت

إذا كان أطفالك يستهلكون كميات كبيرة من الحلوى والمواد المسكرة، فربما ينبغي عليك التفكير في تقليل تلك الكمية أو حتى منعها تماما للحفاظ على صحتهم.

هذه النصيحة هي ملخص نتاج دراسة طبية حديثة، نقلتها صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية، ومفادها أن الأطفال البدناء الذين أجريت عليهم الدراسة أظهروا تحسنا ملحوظا في ضغط الدم ومستويات الكوليسترول وإشارات أخرى إيجابية بعد عشرة أيام فقط من البدء في خفض نسبة السكر التي يتناولونها بشكل يومي.

وقالت الصحيفة إن العلماء سعوا، في هذه الدراسة، إلى إجابة سؤال حيرهم طويلا: هل السكر نفسه مضر بالصحة، أم الضرر يأتي من زيادة الوزن الناتجة عن استهلاك المشروبات والأطعمة السكرية على المدى الطويل؟

وللإجابة على ذلك السؤال، أجرى العلماء تجربة بسيطة، منعوا فيها الأطعمة التي تحتوي على السكر المضاف من الوجبات الغذائية لمجموعة من الأطفال يعانون من البدانة، واستبدلوها بأنواع أخرى من المواد الكربوهيدراتية لها نفس السعرات الحرارية وتحافظ على وزن هؤلاء الأطفال دون نقصان.

وبمرور 10 أيام، أظهر الأطفال تحسنا كبيرا في الصحة، على الرغم من عدم خسارتهم لأي وزن يذكر، ما يعزز من صحة النظرية التي تقول إن السعرات الحرارية ليست كلها متساوية.

ويضيف الدكتور روبرت لستيج، طبيب الأطفال والباحث الرئيسي في الدراسة، إن التجربة أظهرت أن السعرات الحرارية الموجودة في السكر قد تساهم أيضا في إصابة الأطفال بمرض السكري من النوع الثاني وغيرها من أمراض التمثيل الغذائي المنتشرة بين الأطفال.

جدير بالذكر أن السلطات الغذائية في الولايات المتحدة أوصت مواطنيها بالحد من تناول المواد التي تحتوي السكريات المضافة بما لا يزيد عن 10 في المئة من السعرات الحرارية اليومية (السكريات المضافة هي المواد المسكرة التي تضيفها شركات الأغذية في منتجاتها، وليس السكر الموجود بشكل طبيعي في الأطعمة مثل الفواكه).

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا