• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م
  10:15    "الوطني للأرصاد" يتوقع انكسار الحالة الجوية غدا        10:17     عشرات الآلاف من الإندونيسيين يحتجون على قرار ترامب بشأن القدس     

المعارض السوري كيلو يواجه اتهامات جديدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 07 مارس 2007

دمشق - د ب أ: قالت ''المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان'' في بيان لها إن الكاتب الشهير ميشيل كيلو ومحمود عيسى أحيلا أمس إلى قاضي التحقيق العسكري بدمشق الذي وجه لهما تهمة الترويج لما يسمى ''إعلان دمشق'' داخل السجن، وجاء توجيه الاتهام استناداً إلى المادة 150 البند الثالث الذي ينص على أن كل من ينشر خطبةً أو مقالاً سياسياً بقصد الترويج لحزب أو هيئة أو جماعة محظورة يعاقب بالاعتقال المؤقت لمدة لا تزيد عن خمس سنوات.

وأضافت المنظمة في بيان لها أن هذه الدعوى حركت ضد كيلو وعيسى في يوليو الماضي ولكن أمس تم توجيه التهم لهما في جلسة استجواب قانونية وهي غير الدعوى المرفوعة ضدهما أمام محكمة الجنايات بدمشق.

وكانت محاكمة كل من كيلو المعتقل منذ مايو عام 2006 والناشط محمود عيسى المعتقل منذ منتصف مايو 2006 قد تأجلت أمس الأول حتى 27 مارس لمطالبة النيابة بـ''توجيه التهم النهائية''. يذكر أن كيلو متهم بجناية ''إضعاف الشعور القومي وجنحة النيل من هيبة الدولة وإثارة النعرات الطائفية''.

أما محمود عيسى فإنه متهم بجنايتي ''القيام بأعمال لم تجزها الحكومة من شأنها تعريض سوريا لخطر أعمال عدائية وإضعاف الشعور القومي'' إضافة لجنحة ''إثارة النعرات الطائفية''.